السعودية تعلن رفضها لتصعيد الانتقالي وتدعو لاستكمال اتفاق الرياض

أعلنت المملكة العربية السعودية، رفضها لكافة أشكال التصعيد السياسي والعسكري والأمني والاقتصادي والاجتماعي والاعلامي لمليشيات الانتقالي المدعومة من الإمارات.

ودعت السعودية طرفي اتفاق الرياض للاستجابة العاجلة لما تم التوافق عليه، ونبذ الخلافات والعمل بالآلية المتوافق عليها، وتغليب المصلحة العامة لاستكمال تنفيذ بقية بنود الاتفاق لتوحيد الصف لمختلف أطياف الشعب اليمني وحقن الدماء ورأب الصدع بين مكوناته، واستكمال مسيرته لاستعادة دولته وأمنه واستقراره، ودعم جهود التوصل إلى حل سياسي شامل ينهي الأزمة في اليمن.

وأشار بيان نشرته وكالة الانباء السعودية (واس) الى " انه استمرارا لجهود المملكة منذ توقيع (اتفاق الرياض) لتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن ودفع كافة الأطراف للقبول بالحلول السياسية عوضا عن الخلافات والتجاذبات فقد تم جمع ممثلي الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي في الرياض لبحث استكمال الدفع بتنفيذ (اتفاق الرياض)".

وذكر البيان انه تم التوافق بين الطرفين على وقف وقال البيان "انه في هذا الصدد تشير المملكة الى أن التصعيد السياسي والإعلامي وما تلاه من قرارات تعيين سياسية وعسكرية من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي لا تنسجم مع ما تم الاتفاق عليه بين الطرفين".

وأكدت المملكة بأن عودة الحكومة اليمنية المشكلة وفقاً لاتفاق الرياض تمثل أولوية قصوى، كما جددت المملكة التأكيد على استمرار دعمها للحكومة اليمنية التي يشارك فيها المجلس الانتقالي الجنوبي، وتشدد المملكة على أهمية التزام كلا الطرفين بما تم الاتفاق عليه.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية