كورونا.. 4 بلدان عربية تشدد الإجراءات لمواجهة الموجة الجديدة

قررت أربع بلدان عربية، الخميس، فرض تشديد في الإجراءات المتخذة لمواجهة الموجة الجديدة من فيروس كورونا.

يأتي ذلك على خلفية ارتفاع عدد الإصابات والوفيات جراء توسع تفشي الفيروس، في كل من قطاع غزة والكويت وقطر وسلطنة عمان.

وفي قطاع غزة، حذر متحدث وزارة الداخلية إياد البزم، من التوجه لفرض الإغلاق الشامل بالقطاع، في حال لم تشهد الإصابات انخفاضا ملحوظا في الأيام القادمة.

وقال البزم في مؤتمر صحفي، إنه "ضمن جهود مواجهة الحالة الوبائية لفيروس كورونا بالقطاع تقرر إغلاق صالات الأفراح بشكل كامل، وإغلاق الأسواق الشعبية الأسبوعية، ومنع حركة المركبات بكافة أنواعها، يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع".

وفي الكويت، أعلنت الحكومة الاستمرار في تطبيق حظر التجول الجزئي حتى 22 أبريل/ نيسان الجاري، وفق خبر نشرته جريدة الأنباء (خاصة).

وصدر القرار عقب اجتماع عقده مجلس الوزراء الكويتي، في إطار متابعة تقارير الجهات المعنية بمواجهة فيروس كورونا.

وفي قطر، تقرر تعليق حضور جميع الطلاب إلى الجامعات والمدارس في إجراء احترازي عقب الارتفاع الملحوظ في أعداد الإصابات والوفيات بالوباء، خلال الأيام القليلة الماضية.

وقررت وزارة التعليم والتعليم العالي، اعتماد نظام (التعلّم عن بعد)، وتعليق حضور الطلبة في جميع الجامعات والمدارس ورياض الأطفال الحكومية منها والخاصة، اعتبارا من الأحد 4 أبريل الجاري، حسب قناة قطر (رسمية).

وفي سلطنة عمان، قررت السلطات تعليق الأنشطة الرياضية الرسمية والأهلية ابتداء من اليوم الخميس، وتعليق حضور الطلبة إلى المدارس والاقتصار على التعلّم عن بُعد، اعتبارا من 4 أبريل الجاري، حتى إشعار آخر للقرارين، وفق بيان رسمي.

وحتى الخميس، بلغ إجمالي الإصابات بالفيروس في قطاع غزة 66 ألفا و669 إصابة بينها 618 وفاة، وفي الكويت 233 ألفا و521 منها 1319 وفاة، وفي قطر 180 ألفا و804 منها 295 وفاة، وفي سلطنة عمان 160 ألفا و18 منها 1681 وفاة.



أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية