بن مبارك يبحث مع مسؤول هولندي سبل تعزيز مشاريع الدعم الانساني والتنموي في اليمن

بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، مع وزير التجارة الخارجية والتعاون التنموي بمملكة هولندا توم دي بروين، تطورات الأوضاع السياسية والإنسانية في اليمن، وآليات تعزيز مشاريع الدعم الإنساني والتنموي التي تنفذها مملكة هولندا، وبرامج دعم المرأة والسلام المدعومة من قبل الحكومة الهولندية.

وخلال اللقاء، استعرض الدكتور أحمد عوض بن مبارك عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك.. معرباً عن تثمين الحكومة اليمنية للدعم المقدم من مملكة هولندا لليمن خلال السنوات الماضية والتي تعد احد اهم الداعمين التنمويين.

وتطرق الوزير بن مبارك، الى قضية خزان صافر العائم وخطورته على الأمن الملاحي والمنطقة والعالم بأسره..مهيباً بمملكة هولندا والمجتمع الدولي ممارسة المزيد من الضغوط على مليشيات الحوثي للسماح لفرق الأمم المتحدة بالوصول إلى خزان صافر لتقييمه وإصلاحه تجنباً لكارثة بيئية قد يمتد تأثيرها إلى كافة مناطق حوض البحر الأحمر وتؤثر على حركة التجارة البحرية الدولية .

وأشار وزير الخارجية، الى مسألة زراعة الألغام التي تمارسها الميليشيات الحوثية في المناطق المأهولة بالسكان وما ينتج عنها من ضحايا مدنيين خاصة من النساء والأطفال، واستمرار المليشيات بتجنيد الأطفال والزج بهم في معاركها العبثية ضد الحكومة والشعب اليمني.

من جانبه، أكد وزير التجارة الخارجية والتعاون التنموي الهولندي، استعداد بلاده تقديم كافة أشكال الدعم الإنساني والتنموي لليمن.

مجدداً التأكيد على قلق هولندا إزاء قضية خزان صافر العائم والذي يتطلب التعامل الإيجابي والبناء لمعالجة هذه المعضلة في اسرع وقت ممكن تجنباً لكارثة بيئية سيمتد تأثيرها إلى ما وراء دول البحر الأحمر..مشيراً إلى استعداد مملكة هولندا بالمساهمة بإيجاد الحلول الفعالة لهذه المشكلة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية