الخارجية البريطانية ترحب بالإفراج عن أحد مواطنيها احتجزه الحوثيين لـ5 سنوات بشكل غير قانوني

رحبت بريطانيا بالإفراج عن أحد مواطنيها "لوك سيمونز" احتجزته مليشيات الحوثي في اليمن بشكل غير قانوني منذ 2017 م.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تراس، نشرته على حساب الخارجية بتويتر.

وقالت تراس في بيانها "تم الإفراج عن لوك سيمونز، وهو مواطن بريطاني احتجزه الحوثيون بشكل غير قانوني في اليمن منذ 2017 دون توجيه تهمه له أو محاكمته".

وأضافت "سررت لسماع نبأ الإفراج عن لوك الذي كان يبلغ من العمر 25 سنة عندما احتجزه الحوثيون بشكل غير قانوني، وكان ابنه يبلغ بضعة أشهر".

وأفادت بأن " لوك تعرض لسوء المعاملة، وكان محتجزا في سجن انفرادي، ولم يُسمح لعائلته بزيارته".

وتابعت "نُقل لوك الآن جوا إلى مسقط، وسوف يلتقي بعائلته قريبا في المملكة المتحدة.. نشكر شركاءنا العمانيين والسعوديين لما قدموه من دعم لتأمين الإفراج عنه".

وكانت وزارة الخارجية العمانية، أعلنت في وقت سابق الأحد إطلاق الحوثيين سراح 14 محتجزا أجنبيا، بينهم بريطاني وزوجته وولده.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية