ترحيب أممي بإطلاق التحالف العربي سراح أسرى حوثيين

رحب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، مساء الجمعة، بإطلاق التحالف العربي سراح أسرى من جماعة الحوثي.

وقال غروندبرغ في تغريدة: "أرحب بمبادرة التحالف العربي بقيادة السعودية بإطلاق سراح عدد من المحتجزين، وبالإفراج السابق عن محتجزين من قبل أنصار الله (الحوثيون) وحكومة اليمن".

وأضاف: "اتفق الطرفان الشهر الماضي (أبريل/نيسان) على عملية تبادل جديدة للمحتجزين من خلال مكتبنا (..) عليهم التوافق على تفاصيل التبادل حتى يتم لم شمل الأسر في أقرب وقت".

واعتبر الخطوة "ضرورية نحو إيفاء الأطراف بالتزاماتهم التي تعهدوا بها في اتفاق ستوكهولم (2018) للإفراج عن جميع المحتجزين المتعلقين بالنزاع".

والجمعة، أعلن التحالف العربي، نقل 163 أسيرا حوثيا من السعودية لليمن، فيما أعلنت جماعة الحوثي استقبال 9 فقط منهم، نافية صلتها بالبقية، الذين قالت إنهم "ليسوا أسرى حرب".

وفي مشاورات عقدت بالسويد في 2018، قدم الطرفان كشوفات أكثر من 15 ألف أسير ومعتقل ومختطف، وحاليا، لا يوجد إحصاء دقيق بعدد أسرى الطرفين، لا سيما أن آخرين وقعوا بالأسر بعد ذلك.

وسبق أن نجحت عدة صفقات تبادل أسرى بين الحكومة والحوثيين، بوساطات محلية بعيدا عن جهود الأمم المتحدة.

ويشهد اليمن منذ أكثر 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية