وفاة مواطن بعد إحراق نفسه داخل إدارة أمن مديرية العدين بمحافظة إب

توفي مواطن عقب إضرامه النار في جسده بمديرية العدين في محافظة إب، احتجاجا على تماهي مليشيا الحوثي مع عصابة نهبت سيارته.

وقالت مصادر محلية إن مواطناً يدعى عبدالغني عبدالجليل قاسم الشهلي (30 عاما) تعرّضت سيارته للنهب من قِبل عصابة مسلحة من أبناء منطقته، ليلجأ إلى الجهات الأمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين، للمطالبة بالتحقيق غير أنها رفضت الاستجابة لمطالبه.

وأشارت إلى أن المليشيا أفرجت عن الجناة، بعد نصف ساعة من سجنهم في إدارة أمن العدين، مطالبة الشهلي بدفع مبالغ مالية لمواصلة النظر في القضية.

وأوضحت المصادر أن المواطن لجأ لإحراق نفسه أمام إدارة أمن مديرية العدين، ليُنقل إلى أحد المشافي لتلقي العلاج، إلا أنه فارق الحياة متأثرا بجروحه.

وتعيد الحادثة للأذهان انتهاكات وجرائم عديدة، اتهمت قيادات المليشيا بادارة شرطة العدين بارتكابها في حق مواطنين وابرزها مقُتل الأم الشابة "أحلام العشاري" بعد الاعتداء عليها بأعقاب البنادق امام اعين أطفالها من قبل مسلحين حوثيين تابعين لإدارة أمن مديرية العدين اقتحموا منزلها في المديرية ذاتها، وجريمة التعذيب الوحشي الذي تعرض له الشاب "فهيم مقبل الشهاب" داخل سجن إدارة أمن العدين بتهمة احراقه لسيارة احد المغتربين العام الماضي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية