بيان مشترك: تركيا والسعودية تعتزمان بدء "حقبة جديدة" من التعاون
أكدت تركيا والسعودية، الأربعاء، في بيان مشترك، عزمهما بدء "حقبة جديدة" من التعاون بين البلدين، وتفعيل اتفاقات التعاون الدفاعي "بشكل يخدم مصالح البلدين ويساهم في ضمان أمن واستقرار المنطقة".

وأشار البيان الصادر في أعقاب لقاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة، إلى أن الجانبين اتفقا على تسهيل حركة التجارة بين البلدين.

واستعرض بن سلمان، الأربعاء، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة، العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة إلى مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأوردت "واس"، أنه جرى استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وأوجه التعاون والسبل الكفيلة بتطويره في مختلف المجالات، إضافة إلى استعراض مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها وعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

من جهتها، أفادت وكالة الأناضول التركية الرسمية، بأن الجانبين أكدا عزمهما "إطلاق حقبة جديدة من التعاون في العلاقات الثنائية بما في ذلك السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية". كما أعربا عن رغبتهما العمل على تطوير مشاريع في مجال الطاقة.

وفي وقت لاحق الأربعاء، غادر ولي العهد السعودي العاصمة التركية أنقرة.

واستقبل الرئيس التركي في وقت سابق، الأربعاء، ولي العهد السعودي، في أنقرة حيث عقد الطرفان مباحثات ثنائية تتناول ملفات سياسية واقتصادية.

وجاءت هذه الزيارة في ختام جولة إقليمية للأمير محمد بن سلمان، شملت كلاً من مصر والأردن.

وأواخر أبريل الماضي، زار أردوغان السعودية برفقة وفد رفيع المستوى، بعد أشهر من جهود أنقرة للتقارب وإصلاح العلاقات مع الرياض، إذ تراجعت العلاقات بين البلدين منذ عام 2017.

ووصف أردوغان زيارته الأخيرة للمملكة بـ"الناجحة"، مشدداً على أن بلاده تعمل على تعزيز العلاقات مع السعودية، ومؤكداً أن "أمن الخليج واستقراره من أمن تركيا واستقرارها".

وأشار إلى أنه اتفق مع السعودية على إعادة تفعيل الإمكانات الاقتصادية بينهما من خلال فعاليات تجمع مستثمري البلدين، مشيراً إلى أن بلاده ستفتح "صفحة جديدة في العلاقات" مع السعودية، وأنه يأمل أن تعزز زيارته "العلاقات على أساس الاحترام المتبادل والثقة".

وكانت العلاقات بين الرياض وأنقرة بدأت بالتراجع منذ 2017، إثر خلافات بشأن الموقف التركي أثناء الأزمة الخليجية، وملف قضية الصحافي جمال خاشقجي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية