دون معرفة الأسباب.. قوات مدعومة إماراتيا تلغي عملية عسكرية أطلقتها صباح في شبوة

ألغي ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الامارات عملية عسكرية في محافظة شبوة بعد ساعات من إعلانها اليوم السبت.

وقالت مصادر محلية أن القوات التابع للتشكيل العسكري المسمى بـ "العمالقة ودفاع شبوة" وهي (فصائل مدعومة إماراتيا) السبت، عادت إلى مدينة عتق بعد ساعات فقط على اعلانها إطلاق عملية لملاحقة من تصفهم بـ"القاعدة" في المديريات الغربية

ولم تدم العملية سوى ساعات.. كما لم تعرف اسباب الانسحاب وما اذا كانت مجرد استعراض في محافظة اصبحت تحت سيطرة الفصائل الموالية للإمارات أم نتيجة صعوبة في التقدم في تلك المناطق الوعرة في ظل انباء عن اندلاع مواجهات وقصف مدفعي بين الطرفين في وادي سر صباح اليوم.

وكان ما يسمى بـ المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الامارات، أعلن اليوم السبت، إطلاق عملية عسكرية، بمحافظة شبوة النفطية (جنوب شرق)، لتطهيرها مما وصفوه "التنظيمات الإرهابية".

وجاء ذلك في بيان صادر عن "قوات دفاع شبوة" التابعة للمجلس الانتقالي، اطلع عليه مراسل الأناضول.

وذكر البيان، أن ما تسمى بـ "القوات الجنوبية المشتركة بمحافظة شبوة (تشكيلات مسلحة تتبع الانتقالي وموالية للإمارات) تعلن عن انطلاق عملية عسكرية واسعة (..) لتطهير المحافظة من التنظيمات الإرهابية".

وأضاف أن "العملية تأتي بدعم من التحالف العربي (تقوده السعودية)"، دون تفاصيل أخرى.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية