جيش الاحتلال يقصف مراكز إيواء بقنابل حارقة في غزة

قال مدير عام وزارة الصحة في غزة، منير البرش، السبت، إن "الاحتلال الإسرائيلي قصف مراكز إيواء في شمالي غزة بقنابل دخانية وحارقة تسببت بحالات اختناق وحروق غير مسبوقة".

وأضاف في تصريح للأناضول أن "الاحتلال يرتكب مجازر في شمال غزة. أوقع العديد من القتلى والجرحى".

وطالب البرش "جميع الشركاء بالعمل الصحي لإقامة نقاط طبية وعيادات متنقلة".

ولفت أن "الاحتلال قصف مراكز إيواء في شمالي غزة بقنابل دخانية وحارقة أثرت في الناس وتسببت لهم بحالات اختناق وحروق غير مسبوقة".

وتابع: "عالجنا الليلة الماضية أكثر من 100 حالة اختناق وحرق"، لافتا أن "هذه الإصابات (الناجمة عن القنابل الحارقة) لم تمر علينا بالسابق ولم نر مثلها".

وأشار البرش إلى "ارتفاع معدل الأمراض المعدية والمنقولة"، مبينا أن "هناك زيادات كبيرة في حالات مثل الاسهال والتهابات الجهاز التنفسي والجلدية وهناك تفشي بالتهابات الكبد".

ونوّه أيضا إلى أن "مرضى الثلاسيميا والأمراض التخصصية المختلفة لا يجدون علاجا كذلك الكثير من أصحاب الأمراض المزمنة، في ظل محاصرة الاحتلال مستودعات الأدوية ومنعه الدخول إليها وإحضار التطعيمات والأدوية اللازمة".

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة، خلّفت 17 ألفا و487 شهيدا، و46 ألفا و480 جريحا، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا في البنية التحتية، و"كارثة إنسانية غير مسبوقة"، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية