وزير الدفاع السعودي: ندعو لوقف فوري لـ"عدوان" إسرائيل على غزة

دعا وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، مساء السبت، إلى "وقف فوري لعدوان إسرائيل على غزة"، والمستمر منذ 7 أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

جاء ذلك في كلمته خلال افتتاح أعمال الاجتماع الثاني لمجلس وزراء دفاع دول التحالف الإسلامـي العسكري لمحاربة الإرهاب، والذي عقد في العاصمة الرياض، وفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وشدد الأمير خالد، على أن "استمرار العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني يتطلب موقفاً موحداً من قبل الدول الأعضاء في التحالف لإدانة الانتهاكات الإسرائيلية في قطاع غزة والضفة الغربية".

وأشار إلى أن هذا الاستمرار "يتطلب أيضا وضرورة الوقف الفوري لهذا العدوان".

وأعلن وزير الدفاع السعودي، رئيس مجلس وزراء دفاع دول التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، عن دعم المملكة لصندوق تمويل المبادرات بالتحالف الإسلامي بـ100 مليون ريال (نحو 27 مليون دولار).

كما أعلن دعم السعودية أيضا "46 برنامجًا تدريبيًا ضمن مجالات عمل التحالف الأربعة الفكرية، والإعلامية، والعسكرية، ومحاربة تُمويل الإرهاب وذلك مساهمة منها مع أشقائها من الدول الأعضـاء لتنفيذ مبادرات التحالف".

وأشار وزير الدفاع، إلى أن هذا الاجتماع الثاني، "ما هو إلا امتداد للاجتماع الأول الذي عقد في بداية الإعلان عن هذا التحالف، والذي تم الاتفاق فيه على الأطر والأسس لانطلاقه، والالتزام بتسخير كافة الجهود لمحاربة الإرهاب ومكافحة التطرف".

وأكد أن الإرهاب والتطرف "يشكلان خطرا على الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي".

واستضافت الرياض، السبت، "أعمال الاجتماع الثاني لمجلس وزراء دفاع دول التحالف الإسلامي العسكري لمحاربـة الإرهاب، تحت شعار "محاربة الإرهاب مسؤولية مشتركة"، بمشاركة وزراء الدفاع من الدول الأعضاء والدول الداعمة"، دون تفاصيل عن عدد المشاركين.

والتحالف الذي تترأسه السعودية، تم إعلان تشكيله في 14 ديسمبر/ كانون الأول 2015، ويضم 42 دولة، بينها دول خليجية وتركيا وباكستان وماليزيا ومصر.

وأواخر 2017، جرى أول اجتماع لمجلس وزراء دفاع "التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب" بالرياض، والذي كان الانطلاقة الرسمية لخطوات تفعيل عمل التحالف.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية