تفاصيل ضربات أمريكية بريطانية استهدفت 13 موقعاً حوثياً في اليمن

نفذت القوات الأمريكية والبريطانية عشرات الغارات على مواقع حوثية بصنعاء والحديدة وتعز يوم الخميس، ردًا على تصاعد الهجمات الأخيرة التي شنتها الجماعة على سفن في البحر الأحمر وخليج عدن.

ووفقًا لثلاثة مسؤولين امريكيين، فإن المقاتلات الأمريكية والبريطانية والسفن الأمريكية قصفت 13 هدفاً، من بينها مجموعة واسعة من المنشآت تحت الأرض ومنصات إطلاق الصواريخ ومواقع القيادة والسيطرة وسفينة حوثية ومنشآت أخرى.

كما أعلنت الولايات المتحدة تدمير 8 طائرات دون طيار في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيون، والتي تم تحديدها على أنها تشكل تهديدًا للقوات الأمريكية وقوات التحالف والسفن التجارية في المنطقة.

وقالت قناة "المَسيرة" التابعة للحوثيين في وقت لاحق من صباح الجمعة إن 14 شخصًا قُتلوا وأصيب 10 آخرون في إحدى الغارات، التي استهدفت مبنى الإذاعة في مدينة الحُديدة الساحلية. وبثت القناة صورًا لرجل مضرج بالدماء وهو يُحمل على السلالم وآخرين يتلقون العلاج في المستشفى.

ونُفذت عدة ضربات أخرى على مواقع عسكرية للحوثيين، خارج العاصمة صنعاء، في أماكن متفرقة من البلاد.

من جانبها قالت وكالة "سبأ" التابعة للحوثيين إن الطيران الأمريكي البريطاني شن سلسلة غارات على محافظة الحديدة، كان منها أربع غارات على مديرية "الحوك"، استهدفت إحداها مبنى الإذاعة في المديرية.

واستهدفت الغارات الغربية كذلك، حسب الوكالة، مبنى في ميناء "الصليف"، كما استهدف منطقة "غليفقة".

وجاءت هذه الغارات بعد يوم واحد من سقوط طائرة أمريكية دون طيار من طراز MQ-9 ريبر في اليمن، ونشر الحوثيون لقطات قالوا إنها تظهر استهداف الطائرة بصاروخ أرض-جو في منطقة صحراوية بمحافظة مأرب وسط اليمن. ويُعتبر هذا ثالث إسقاط من نوعه خلال هذا الشهر وحده.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.