دعا لتنفيذ اتفاق الرياض.. مجلس الأمن يجدد دعمه لسيادة ووحدة اليمن
أكد أعضاء مجلس الأمن الدولي التزامهم بالعملية السياسية الشاملة بقيادة وإرادة يمنية على النحو المنصوص عليه في قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، بما في ذلك القرار رقم 2216 للعام 2015 ومبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل.

وجد اعضاء مجلس الامن في بيان صادر عنهم،اليوم، التزام المجتمع الدولي الراسخ بدعم سيادة اليمن ووحدته واستقلاله وسلامة أراضيه..داعيين إلى تنفيذ اتفاق الرياض.

وعبر المجلس عن ادانته لهجوم ميليشيا الحوثي الإنقلابية على المنشآت النفطية في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية في 23 نوفمبر المنصرم.

كما أدان أعضاء مجلس الأمن، التصعيد العسكري في اليمن..مشددين على ضرورة الانخراط في آليات التنفيذ المشتركة لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة وتنفيذ نداء وقف إطلاق النار العالمي المفصّل في القرار 2532 لعام 2020م.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن، عن قلقهم من التقييم الجديد للتصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي (IPC)..داعيين جميع الجهات المانحة في المجتمع الدولي، بما في ذلك المانحين في المنطقة، إلى الإسراع بشكل عاجل وإنقاذ الأرواح من خلال صرف التعهّدات غير المسددة قبل نهاية العام وتقديم مساهمات مبكرة وسخية في العام 2021 لمنع الاقفال الوشيك لبرنامج الأمم المتحدة الانسانية.


أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية