بتوجيه إماراتي.. الناصري يعلن تحالفه مع الانتقالي ضد الشرعية

أعلن التنظيم الناصري، تحالفه مع مليشيات المجلس الانتقالي، ضد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي.

وبحسب مراقبون فإن إعلان الناصري جاء عقب توجيهات تلقاها من دولة الإمارات، التي تعمل منذ سنوات لضرب الشرعية وجيشها الوطني.

وقال موقع المجلس الانتقالي إن لقاء عقد بين نائب الأمين العام لهيئة رئاسته فضل الجعدي، والأمين العام للتنظيم الوحدوي الناصري عبدالله نعمان، في عدن، لتعزيز العمل المشترك بين الأحزاب الرافضة للقرارات التي أصدرها الرئيس هادي الجمعة الماضية.

واللقاء هو العلني الأول بين الجانبين منذ تأسيس الانتقالي الجنوبي عام 2017م، غير أن التحالف بين الجانبين وجد منذ سنوات، وبقى من دون إعلان.

وأشاد الانتقالي بـ"الموقف الشجاع" الذي اتخذه التنظيم الوحدوي الناصري ورفضه القرارات التي اتخذتها الرئاسة اليمنية، والتي زعم انها هادفة إلى تعطيل عملية استكمال تنفيذ اتفاق الرياض بحسب وصفه.

من جانبه، أكد عبدالله نعمان على "أهمية التنسيق وفتح قنوات تواصل لتعزيز العمل المشترك بين الأحزاب الأخرى الرافضة للقرارات الأحادية مع المجلس الانتقالي الجنوبي لمواجهة التحديات التي تقف عائقاً أمام استقرار الوضع الامني والمعيشي للمواطن" حسب الموقع.

كما أكد "استعداد التنظيم لمضاعفة جهوده مع جميع الجهات القانونية لمواجهة تلك القرارات التي شكلت مخالفة صريحة للدستور والقوانين النافذة في البلاد"

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية