سلطات شبوة: الانتقالي مستمر بتمويل "القتل والتخريب" وﻻ يعيش إﻻ في ظل الفوضى

اتهمت السلطات الحكومية بمحافظة شبوة اليمنية، مليشيات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا، بالاستمرار في "تمويل أعمال القتل والتخريب بالمحافظة".

وقال مصدر مسؤول بالسلطة المحلية في شبوة إن "الانتقالي حاول استغلال جريمة قتل غادرة طالت أحد منتسبي النخبة الشبوانية فسارع لغسل دماء القتلة في الوقت الذي كانت قوات الأمن تباشر إجراءات التحقيق في الجريمة وتتعقب مرتكبيها".

وأضاف المصدر في تصريح نشره مكتب الإعلام الحكومي بالمحافظة عبر"فيسوك"، أن "الانتقالي مستمر في ممارسة سلوكه المعهود بتمويل أعمال التخريب والقتل واستهداف أمن المحافظة".

وأردف" بات من الواضح مدى انزعاج المجلس الانتقالي من حالة الاستقرار والنهوض الذي تشهده محافظة شبوة ولا يخفون التعبير عن ذلك فهم يرون أن حالة الاستقرار وحركة التنمية تشكل تهديدا وجوديا لهم ككيان يعيش إ في ظل الفوضى وصناعة ازمات".

وتابع المصدر" مرة أخرى يقتات المجلس انتقالي على دماء الضحايا دون وازع من ضمير ولا حرمة للدم و مراعاة هلهم يلهثون نحو استثمار الدماء ليصيغوا منها بيانات ومواقف تشبع رغابتهم المأزومة في النيل من السلطة ومؤسسات الدولة في شبوة"

والخميس، اغتال مسلحون مجهولون أحد عناصر قوات النخبة الشبوانية، يدعى زكريا العاقل، في مديرية ميفعة التابعة لشبوة، فسارع الانتقالي بحسب المصدر الحكومي إلى غسل أيدي القتلة ببياناتهم وتوجيه أبواق اعلامهم في الوقت الذي كانت تمارس فيه قوات امن إجراءاتها في التحقيق في الجريمة وتعقب مرتكبيها.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية