فريق الخبراء: الإمارات تواصل دعم مليشيات مسلحة وتقويض الحكومة الشرعية

قال فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة والمعني باليمن في تقريره السنوي الذي قدمه إلى مجلس الأمن الدولي، إن دولة الإمارات تواصل دعم المليشيات المسلحة في جنوب اليمن والساحل العربي، وتقويض جهود الحكومة الشرعية.

وقال تقرير فريق الخبراء إن الإمارات تواصل تقويض الحكومة اليمنية والاستقرار في الإقليم الذي تسيطر عليه، في مخالفة صريحة لقراري مجلس الأمن 2216 وو2040.

وأوضح أن أنشطة المجلس الانتقالي الجنوبي ، الذي يقوده عيدروس الزبيدي وهاني بن بريك، شكلت انتهاكاً للفقرتين 1 و 6 من القرار 2216 (2015)، اللتين تطالبان جميع الأطراف اليمنية بالامتناع عن اتخاذ إجراءات انفرادية تقوض عملية الانتقال السياسي.

وأدى إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي من جانب واحد عن الإدارة الذاتية في نيسان/أبريل 2020 إلى زعزعة شديدة للاستقرار في أبين وعدن وشبوة وسقطرى.

وأوصى فريق الخبراء الدوليين، المعني باليمن، في تقريره السنوي، مجلس الامن الدولي بإصدار قرار جديد يتضمن دعوة إيران، والإمارات العربية المتحدة إلى احترام التزاماتهما بموجب القرار 2216، والامتناع عن اتخاذ أي إجراءات من شأنها تقويض وحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامته الإقليمية.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية