هادي للمبعوث الامريكي: مليشيات الحوثي لم تلتزم بالسلام وتمادت باستهداف المدنيين

قال رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، إن مليشيات الحوثي ومن خلفها ايران لم تلتزم بالسلام ومرجعياته في مختلف المحطات واخرها اتفاق ستوكهولم الذي لم تعيره او تنفذ بنوده.

وقال إن المليشيات تمادت في تهديداتها لاستهداف الابرياء وحصار محافظة مأرب مستخدمة الصواريخ الايرانية والمسيرات والاعتداء على المدنيين والنازحين بمحافظة مأرب، وكذا الاعتداء على الاعيان المدنية في المملكة العربية السعودية واخرها استهدافها لمطار ابها المدني.

جاء ذلك خلال لقاءه ، المبعوث الامريكي الخاص لليمن تيموثي ليندر كينج‏ بحضور نائبه الفريق الركن علي محسن صالح، وسفير الولايات المتحدة الامريكية لدى بلادنا كريستوفر هنزل.

وأكد الرئيس على دعمه وتذليل مهام المبعوث الرامية الى تحقيق السلام، السلام الذي ننشده وقدمنا في سبيله التضحيات والتنازلات لحقن الدماء، وتحقيق الامن والاستقرار لشعبنا اليمني والذي يحافظ على ثوابته الوطنية ووحدته وامنه واستقراره والذي اكدت عليه مرجعيات السلام والقرارات الامميه ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216، والذي للاسف

واكد رئيس الجمهورية، على عمق العلاقات الاستراتيجية التي تربط بين البلدين الصديقين في ملفات وجوانب شتى منها مكافحة الارهاب وامن واستقرار ووحدة اليمن وحماية الممرات المائية والملاحة الدولية ومواجهة التدخلات الايرانية في المنطقة.مؤكداً على مكانة ودعم الولايات المتحدة الامريكية لليمن لتجاوز تحدياتها وانجاح تنفيذ بنود اتفاق الرياض بجوانبه المختلفة كوحدة متكاملة توحد الجهود لمواجهة المليشيات الحوثية الانقلابية.

من جانبه اكد المبعوث الامريكي الى اليمن، دعم الولايات المتحدة للحكومة الشرعية وكذلك الحلفاء في المملكة العربية السعودية تجاه الاعتداءات من قبل المليشيات الحوثية.

وقال ليندر كينج "نتفق مع وصفكم للدور السلبي لايران في اليمن والذي لم ينتج عنه الا مزيداً من التوتر والصراع وعدم الاستقرار ومع ذلك نعمل على احلال السلام للتوصل الى اتفاق دائم لإيقاف الحرب بالتعاون مع شركائنا جميعاً بما يحفظ وحدة اليمن وامنه واستقراره وبالتعاون مع جهود المبعوث الاممي الى اليمن".

وجدد المبعوث الامريكي، دعم بلاده لوجود الحكومة بعدن والجهود التي تبذل لخدمة الشعب اليمني، وحث جميع الداعمين على بذل مزيداً من الدعم المادي والاغاثي للشعب اليمني لتلبية متطلبات والتزامات الحكومة..لافتاً الى امكانية عقد مؤتمر للمانحين يُنظم في هذا الصدد.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية