الدعاء والشكر لمأرب الرباط

دافع عن كل مدينة يمنية وكأنها محافظتك وعن كل قرية وكأنها قريتك وعن كل بيت وكأنه بيتك .

شكرا بحجم السماء لمأرب ورجالها وارضها وسمائها التي وحدت اليمنيين .

مأرب التي هتفت المساجد في عدن ولحج نصرة ودعاء لها هذا المساء ومدتها شبوة وابين وحضرموت ويافع  بالرجال والسلاح .

مأرب التي لم تكره احدا ولم تظلم احدا .

مأرب التي وضع صاحب الحديدة والمهرة وصنعاء وتعز يده على قلبه ورفع يديه مناجيا ربه :" ربنا إننا مغلوبون فانتصر, مظلومون فانتقم, متضرعون فاستجب, مستغيثون بك فأغث .

اللهم إنا نشكو إليك ظلم الأقوياء, وخنوع الضعفاء, وطغيان الأمراء, وشح الأغنياء, وضعف العلماء, وعجز الأمناء, خيانة الأقوياء, وكيد الأعداء, وخذلان الأصدقاء.

اللهم إنا نشكو إليك دماءً لليمنيين سفكت, وأعراضاً هتكت, وحرمات انتهكت, ومساجد دمرت, ومنازل خربت, ومدارس عطلت, ومزارع أحرقت, وأطفالاً يتمت, ونساءً تأيّمت, وأمهات ثكلت, ليس لنا رب غيرك, ولا ملاذ سواك. اللهم فاغضب لعبادك المؤمنين, واثأر لجنودك الموحدين, وانتقم لنا من الحوثة المستكبرين, اللهم أحل بهم سخطك, وأنزل عليهم غضبك, ونقمتك, واسلبهم حلمك وإمهالك, وأرنا فيهم بطشك وقوتك.

اللهم نصرك المؤزر لمأرب .. اللهم نصر لكل يمني نام مظلوما واصبح مظلوما.

اللهم نصرك لليمن كل اليمن على هذه الشرذمة الباغية الطاغية فخذها يارب اخذ عزيز مقتدر.

واعد الينا يارب يمننا ، وطننا ، ومدننا وحريتنا وادفع كل هذه الكرب عنا انك سميع مجيب.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية