مجلس الأمن يناقش الأوضاع في اليمن وغريفيث يقدم إحاطة جديدة

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، جلسة افتراضية مفتوحة، برئاسة بريطانيا لمناقشة الأوضاع في اليمن.

وسيعرض المبعوث الخاص لليمن، مارتن غريفثس، إحاطته، بالإضافة إلى وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية والإغاثة، مارك لوكوك.

وبعد الجلسة المفتوحة، سيعقد مجلس الأمن جلسة مشاورات مغلقة.

ومن المرجح أن يصدر المجلس بيانا يطالب فيه الحوثيين بوقف جميع العمليات العسكرية ضد مأرب ووقف الهجمات الصاروخية، لإظهار جديتهم في البحث عن حل سياسي ودبلوماسي للأزمة اليمنية.

أما وكيل الأمين العام لوكوك فسيتحدث عن سوء الأوضاع الإنسانية، وعن قلقه من العمليات العسكرية الهجومية الحوثية على مأرب.

وكان لوكوك قد أعرب في تغريدة على حسابه على تويتر عن قلقه من الأوضاع في مأرب، لافتا إلى أن الهجوم الحوثي قد يؤدي إلى تشريد مليوني يمني ويهدد أرواح المدنيين، بما فيهم النساء والأطفال.

كما يتوقع أن يتطرق في إحاطته إلى تأخر إرسال بعثة فنية أممية للتعامل مع ناقلة النفط صافر في البحر الأحمر، والتي قد تتسبب في كارثة بيئية كبيرة جداً، إذا ما تسرب النفط الخام على متنها إلى مياه البحر، نتيجة تعنت الميليشيات الحوثية.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية