رايتس ووتش: قوات مدعومة إماراتيا تعذب صحافيا جنوبي اليمن

اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية، مليشيات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا، بتعذيب صحافي يمني محتجز جنوبي البلاد.

وبحسب بيان مشترك صادر عن كل من “هيومن رايتس ووتش”ومنظمة “مواطنة أن مليشيات الانتقالي تحتجز تعسفا الصحافي اليمني، عادل الحسني، منذ 17 سبتمبر/ أيلول 2020، على ما يبدو بسبب تقاريره الإخبارية النقدية”.

ونقل البيان عن مصدر مقرب من الحسني (لم يسمه) قوله إن “قوات المجلس الانتقالي قيدت الحسني بالسلاسل، وهددته، وضربته ليعترف باستخدام عمله كصحافي للتجسس لصالح دول أجنبية”.

ودعا البيان المجلس الانتقالي إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن الحسني، ما لم تكن قد وُجِّهت إليه تهمة مناسبة معترف بها.

وقال إن معاملة المجلس الانتقالي الجنوبي الكارثية لعادل الحسني تمعن في تلطيخ السجل الحقوقي المروع للمجلس وداعميه الإماراتيين، داعية إلى التحقيق واتخاذ الإجراءات بحق المسؤولين عن تعذيب الحسني أو إساءة معاملته بأشكال أخرى.

ويتعرض عدد متزايد من الصحافيين في مختلف أنحاء اليمن للتهديدات، أو الترهيب، أو العنف، أو الاحتجاز، لمجرد قيامهم بعملهم في تغطية أوضاع البلاد، بحسب المنظمة.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية