رئيس الوزراء يشدد على ضرورة استكمال توحيد قرار الأجهزة الأمنية تنفيذا لاتفاق الرياض

شدد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، على ضرورة تعزيز قدرات الأجهزة الأمنية، واستكمال توحيد قرارها تنفيذا لاتفاق الرياض.

وأكد ان الحكومة بمختلف القوى والمكونات السياسية المشاركة فيها والسلطة المحلية حريصة على العمل بجهد استثنائي على اعادة الاعتبار للعاصمة المؤقتة عدن، ودورها ابتداء من ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار وتحسين الخدمات.

جاء ذلك خلال ترأس رئيس الوزراء اليوم في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماعا للجنة الأمنية بمحافظة عدن، بحضور المحافظ احمد حامد لملس، حيث جرى مناقشة الوضع الأمني والإجراءات المتخذة لتعزيز قدرات الأجهزة الأمنية، واستكمال توحيد قرارها تنفيذا لاتفاق الرياض.

واستعرض الاجتماع الإجراءات المتخذة تجاه اقتحام منزل محافظ تعز واقتحام بعض الوزارات والمؤسسات الحكومية، والخطط الكفيلة بعدم تكرارها.

ولفت رئيس الوزراء ، إلى ان الفرصة متاحة للعمل وتصحيح الأخطاء من اجل زيادة قدرة الأجهزة الأمنية على تأدية مهامها بكفاءة عالية واتخاذ إجراءات حاسمة لضبط الأمن والاستقرار.

 داعيا الى الابتعاد عن الاستقطابات التي من شأنها التأثير سلبا على أداء الأجهزة الأمنية، وعدم القبول بأي ضغوطات كانت وممارسة عملها بحيادية ومهنية بما يوفر الحماية للمواطنين والحفاظ على ممتلكات الدولة وتشجيع الاستثمار والاسهام في تحقيق التعافي الاقتصادي.

وشدد الدكتور معين عبدالملك، على ضرورة المضي في توحيد الأجهزة الأمنية ، بما يجعلها قادرة على التعاطي بشكل إيجابي وفاعل مع التحديات والمهام المنوطة بها.. وقال ان "مسار استكمال بناء الأجهزة الأمنية هو النواة التي يمكن البناء عليها".

ووجه رئيس الوزراء الاجهزة الأمنية بالإلتزام بالمتطلبات الأساسية للعمل الأمني والمتمثلة باحترام مبادىء حقوق الإنسان وبناء جسور الثقة مع المواطن، وفق سياقات القانون وأطر العدالة.. مشيرا الى خطط الحكومة لتحسين اوضاع المؤسسة الأمنية ومنتسبيها في مختلف الجوانب.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية