أردوغان: سنعد دستورا شاملا وديمقراطيا يكون مرشدا لتركيا

قال الرئيس رجب طيب أردوغان، الخميس، إن حزبه "العدالة والتنمية" سيُعد دستورا جديدا شاملا وديمقراطيا، يكون مرشدا لتركيا في مسيرتها مستقبلا.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، خلال مشاركته في اجتماع رؤساء فروع حزب "العدالة والتنمية" بالولايات التركية، عبر اتصال مرئي.

وأردف أن "التحول الكبير الذي يشهده العالم، يزيد من المسؤوليات الملقاة على عاتقنا، حيث فشلت تركيا في السابق في اغتنام الفرص الماثلة بين يديها، بسبب الأزمات المفتعلة التي اعترضت طريقها".

وأشار إلى وجود مساعي لتكرار نفس المشهد اليوم، مشددا على أنه لن يقف شيئ في طريق إنشاء تركيا القوية والكبيرة.

وأضاف أن الحزب الذي غيّر الوجه الديمقراطي والاقتصادي لتركيا عبر العديد من الإصلاحات التي يمكن وصفها بالثورات الصامتة، هو "العدالة والتنمية".

كما لفت أن حزب العدالة والتنمية أجرى تعديلات كبيرة في ملف الحقوق والحريات بشكل يلبي تطلعات الشعب التركي، في إطار السعي للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، من خلال الإعلان عن خطة عمل حقوق الإنسان، الثلاثاء الماضي.

من جهة ثانية، أوضح الرئيس أردوغان أنه من المرتقب الكشف عن حزمة الإصلاحات الاقتصادية خلال الأسبوعين القادمين.

وأردف أن تركيا سجلت معدل نمو بمعدل 1.8 بالمئة، في 2020، لتكون واحدة من دول قليلة حول العالم تحقق هذا النجاح، في ظل تفشي جائحة كورونا.

وبيّن في هذا الصدد أن حجم الصادرات التركية في فبراير/ شباط الفائت، تجاوز 16 مليار دولار.



أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية