انهيارات حوثية في الحديدة وقادتها يتنكرون بالزي النسائي

بعد الانتصارات التي حققها الجيش الوطني مسنودا بالقبائل في مأرب وتعز والبيضاء، تحركت عدد من الجبهات في محافظة الحديدة، التي تشهد معارك عنيفة بين الجيش اليمني مسنودا بدعم من التحالف، وخاصة في جبهات الفازة والدريهمي وحبس.

وأمس وصلت محافظة الحديدة التي تستغلها المليشيات الحوثية الإيرانية لتهريب الأسلحة، تعزيزات عسكرية كبيرة لبدء معركة التحرير.

وبحسب صحيفة عكاظ السعودية، فإن التحركات الغير مسبوقة للجيش اليمني في الحديدة أدت إلى انهيارات في صفوف الحوثيين، الذين أدخل تحليق طيران التحالف في أجواء المحافظة الرعب في نفوسهم، ما أجبرهم على اللجوء للتغلغل في الأحياء المكتظة بالسكان، والتخفي والتخلي عن أسلحتهم بحثا عن النجاة.

وقال سكان في محافظة الحديدة، أن عدد من القيادات الوسطى في صفوف الحوثيين لجئوا إلى الاختباء في الشقق السكنية في الخمسين ومدينة الصالح، فيما تنكر بعضهم بالزي النسائي في محاولة لمتابعة سير العمليات في الجبهات التي تشهد سيطرة للقوات الشرعية.



أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية