الحكومة اليمنية: تصعيد مليشيا الحوثي يؤكد أنها مجرد "ذارع إيراني" ولا تمتلك القرار

قالت الحكومة اليمنية، إن التصعيد الاخير لمليشيا الحوثي يؤكد انها لا تمتلك قرار الحرب والسلم، وأنها مجرد ذراع لتنفيذ المشروع التوسعي الايراني.

جاء ذلك في تغريدات نشرها وزير الاعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني على حسابه في تويتر.

وأوضح الإرياني أن الاحداث الاخيرة أكدت ان مليشيا الحوثي مجرد فصيل مسلح تابع للحرس الثوري ويدار من المدعو حسن ايرلوا، لمحاولة الأضرار بأمن السعودية وتهديد أمن وامدادات الطاقة العالمية وخطوط الملاحة الدولية‏.

مشيرا إلى أن تصعيد مليشيا الحوثي الخطير بعد قرار الادارة الامريكية إلغاء تصنيفها "منظمة ارهابية" وفي ظل دعوات التهدئة والحل السلمي للأزمة، يؤكد أنها لا تؤمن بالسلام وان عقيدتها مبنية على القتل، وغير مؤهلة للعب دور في بناء السلام، كما يعكس عدم اكتراثها بالمعاناة الانسانية التي يعيشها اليمنيين‏.

واكد ان التطورات الاخيرة تضع مصداقية المجتمع الدولي في احلال السلام وانهاء معاناة اليمنيين على المحك، وتؤكد ضرورة العمل على ادراج مليشيا الحوثي وقياداتها ضمن قوائم الارهاب، وتقديم الدعم الجاد للحكومة في معركة استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب وتثبيت الأمن والاستقرار في كافة الأراضي اليمنية.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية