الوحدة التنفيذية للنازحين بمأرب تستنكر حملة التحريض الحوثية ضد النازحين

حذرت الوحدة التنفيذية للنازحين بمأرب، من التوجه الخطير الذي تتبناه المليشيات الحوثية تجاه النازحين في المحافظة، ومن نتائج خطابها التحريضي ضدهم الذي يرقى لمستوى التهديدات الإرهابية.

واستنكرت الوحدة حملة التحريض الممنهجة التي تشنها مليشيات الحوثي الانقلابية وقياداتها على مخيمات النازحين في المحافظة.

وطالبت في بيان، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وكل المعنيين بإدانة التصريحات الأخيرة للناطق الرسمي للمليشيا الحوثية الإرهابية المدعو محمد عبدالسلام التي حرضت على النازحين في محافظة مأرب وبررت جرائم القصف المتواصلة التي طالت مخيمات النزوح في المحافظة .

مشددة على ضرورة ممارسة الضغط الدولي والأممي على المليشيات الحوثية الإرهابية لإيقاف جرائمها الممنهجة والمتعمدة بحق النازحين التي ترتكبها تحت غطاء سياسي ودعائي غير مسبوق في تاريخ الجرائم الإنسانية.

وعبرت الوحدة التنفيذية عن قلقها الشديد على حياة سكان المخيّمات بعد تبنّي المدعو محمد عبدالسلام لهذه الحملة التحريضية التي تُهدد حياة النازحين وتسقط أهم حقوقهم .

موضحة أن هذه التصريحات جاءت بعد سلسلة استهدافات بالصواريخ والمدفعية قامت بها المليشيات الحوثية خلال الأيام والأسابيع الماضية ضد مخيمات النازحين في مأرب وأن مثل هذه التصريحات تهدف بدرجة رئيسية للتغطية على جرائم استهداف مخيمات النازحين بمأرب.

واعتبرت الوحدة تصريحات محمد عبدالسلام تأكيد على نيتها الإستمرار في ارتكاب جرائمها الإرهابية بحق النازحين في المحافظة.



أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية