رئيس الوزراء: مواصلة استهداف النازحين في مأرب تحدي سافر لتحركات إحلال السلام

قال رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، ان العمليات الارهابية التي ترتكبها المليشيات الحوثية ضد المدنيين والنازحين في مأرب واستهداف مخيماتهم، تحدي سافر للجهود والتحركات الدولية لإحلال السلام، وتجسد حقيقة طبيعة المشروع الدموي والعنصري لهذه المليشيات المرتهنة لأجندة النظام الإيراني.

وبحسب وكالة سبأ، اطلع رئيس الوزراء خلال اتصال هاتفي مع محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، على تفاصيل الوضع العسكري والميداني وما يقدمه ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل بالتفاف من الشعب اليمني لإفشال الهجمات الانتحارية للمليشيات الحوثية الانقلابية على اطراف محافظة مأرب، على طريق استكمال تحرير كامل التراب اليمني وتخليص الوطن من شرور هذه العصابة الانقلابية.

كما اطلع رئيس الوزراء على الأوضاع الخدمية والتنموية في المحافظة، وكذا الجهود المبذولة للتعامل مع الموجة الثانية من جائحة كورونا، إضافة الى أوضاع النازحين وما تتعرض له مخيماتهم من استهداف حوثي ممنهج بالصواريخ والقذائف والطائرات المسيرة وما تسبب به ذلك من موجة نزوح جديدة.

وأشاد رئيس الوزراء، بالأداء الفاعل لقيادة السلطة المحلية بمحافظة مأرب والاجهزة الامنية والتنفيذية، في تسيير العمل الخدمي والتنموي وتكريس اجواء الاستقرار وترتيب اولوياتها بشكل ناجح، ودعم الحكومة الكامل لهذه الجهود.

منوهاً بما يسطره المقاتلين الاشاوس من ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني في مختلف ميادين العزة والشرف وهم يذودون بشجاعة عن أرض اليمن ومكتسباته في وجه عصابة كهنوتية إجرامية.

معرباً عن تقديره للدعم الأخوي الصادق من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة في سبيل مواجهة المشروع الإيراني وأهدافه التخريبية في اليمن والمنطقة.

بدوره عبر محافظ مأرب، عن شكره لاهتمام ومتابعة رئيس الوزراء الدائمة لتطورات الاوضاع الميدانية والخدمية والتنموية في المحافظة.. مستعرضاً الجهود المبذولة للتعاطي مع مختلف الأوضاع خاصة في الجوانب الإنسانية والاغاثية والصحية، والدعم المطلوب من الحكومة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية