ضمن صراع الميليشيات.. تصفية قيادي بارز في العاصمة صنعاء

ضمن مسلسل صراعاتها الداخلية، أقدمت مليشيات الحوثي الانقلابية على تصفية أحد قاداتها البارزين في العاصمة المختطفة صنعاء.

وبحسب مصادر برلمانية، فإن المليشيات صفت القيادي، حسين زيد بن يحيى، عبر مادة السم.

وأوضح النائب في البرلمان الموالي للحوثيين أحمد سيف حاشد، بتغريدة على حسابه على تويتر، مساء أمس الجمعة، أن آخر ما قاله حسين، أنه "تعرض للتسميم قبل 5 أيام وأنه لن يحتجب عن الناس وسيبقى في بيته".

وكانت ميليشيا الحوثي، أصدرت في وقت سابق قراراً بتعيين القتيل في منصب محافظ محافظة أبين، التي ينحدر منها.

يشار إلى أن تصفية حسين زيد تأتي ضمن مسلسل الصراع الداخلي بين أجنحة ميليشيا الحوثي، والذي تطور إلى تصفيات جسدية، أودت بحياة عدد من القيادات العليا في الفترة الماضية.

وبحسب ناشطين يمنيين، فإن ميليشيا الحوثي تطور أساليب جديدة للتصفيات الداخلية، من بينها السم الذي دخل مؤخرا قائمة أساليبها المعتمدة.

وأعلن مؤخرا في صنعاء عن وفاة قيادات أمنية ومسؤولين من الصفوف الأولى للميليشيات، الأمر الذي أثار تكهنات عدة حول الأسباب وصدرت دعوات إلى تشريح الجثث قبل الدفن، وسط تأكيدات أن عمليات تصفية تتم داخل الجماعة لدفن ملفات وجرائم، علاوة على صراع الأجنحة والمراكز، الذي تطور إلى تصفيات جسدية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية