المبعوثان الأميركي والأممي إلى اليمن يصلان مسقط لبحث إحلال السلام في اليمن

وصل إلى العاصمة العمانية مسقط المبعوثان إلى اليمن الأميركي تيموثي ليندركينغ والأممي مارتن غريفيث، قادمين من الرياض، لبحث جهود تحقيق السلام في اليمن.

يأتي ذلك بالتزامن مع زيارة وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان إلى عُمان، حيث تتواصل الجهود السياسية لإيجاد حل لأزمة اليمن.

وبحسب الجزيرة فإن ليندركينغ وغريفيث وصلا إلى مسقط لإجراء مشاورات مع المسؤولين العمانيين.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت في بيان أن المباحثات ستركز على ضمان وصول السلع والمساعدات الإنسانية إلى أنحاء اليمن بانتظام ودون عوائق، إلى جانب دعم وقف دائم لإطلاق النار وانتقال الأطراف لعملية سياسية.

من جهة أخرى، قال السيناتور الأميركي كريس ميرفي في تغريدة على موقع تويتر إنه عقد لقاء مثمراً برفقة ليندركينغ مع وزير الخارجية العماني بدر البوسعيدي في ‫مسقط، مضيفا أن الوقت حان لإحلال السلام في اليمن، وأنه يمكن لسلطنة عُمان أن تلعب "دورًا حاسمًا".

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان الخارجية الأميركية أن مباحثات ليندركينغ في الرياض حملت رسائل بشأن المسارين السياسي والإنساني، مع التأكيد على أنه لا حل في اليمن من دون السعودية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية