ناطق الجيش يجدد دعوة المجتمع الدولي الى تصنيف المليشيات الحوثية كمنظمة إرهابية

دعا الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن عبده مجلي، المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان الى تصنيف المليشيات الحوثية كمنظمة إرهابية ومحاكمة قياداتها دوليا ومحليا وإدانة ما تقوم به من جرائم ضد الانسانية واعمال إرهابية  تمارسها هذه المليشيات الحوثية بحق أبناء شعبنا اليمني ، والتي تتنافى مع القانون الدولي الإنساني، وأحكامه العرفية والاتفاقيات الدولية المعنية.

وأشاد بالانتصارات والهجمات النوعية التي يحققها الأبطال الميامين في القوات المسلحة والمقاومة الشعبية في مختلف جبهات العزة و الشرف  والتضحيات الغالية والملاحم البطولية التي يحققونها في مواجهة المليشيات الانقلابية الحوثية الارهابية المدعومة من ايران.

وحيا العميد مجلي الصمود الاسطوري لأبطال قواتنا المسلحة، والمقاومة الشعبية ورجال القبائل المرابطين في ميادين الكرامة والبطولة وفي كل الجبهات القتالية.

مؤكدا على الروح المعنوية العالية والكفاءة القتالية المتميزة التي يتمتع بها المقاتلون في مختلف الجبهات القتالية، في مواجهة مليشيات الانقلاب والارهاب، منطلقين بذلك من ايمانهم بعدالة القضية التي نناضل جميعا من أجل تحقيقها، باذلين أرواحهم رخيصة من أجل الشعب والمكاسب الوطنية، ومجددين العهد على أنفسهم في استكمال تحرير ما تبقى من تراب الوطن الغالي  واستعادة الدولة والشرعية وانهاء انقلاب المليشيات الحوثية المدعومة من إيران".

واستعرض الناطق الرسمي للقوات المسلحة في إيجازه الصحفي أهم ما حققته قواتنا المسلحة والمقاومة الشعبية، خلال الايام الماضية، في مختلف الجبهات القتالية ، وبإسناد من الطيران المقاتل لدول تحالف دعم الشرعية، بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، وموضحا الانتهاكات التي تمارسها المليشيات الحوثية الإرهابية بحق المدنيين والنازحين في المحافظات والمناطق المحررة.

وأشار العميد مجلي الى أن أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهات محافظة مارب (صرواح والكسارة وهيلان والمشجح والمخدرة والجدعان و جبل مراد والعبدية ) لازالوا يواصلون معركة الشعب الكبرى في مواجهة مليشيات الحوثي الارهابية، التي تدفع يوميا بأنساقها البشرية في هذه الجبهات كمحاولة منها لاحداث أي اختراق في الميدان ولكنها تلاقي الفشل والخسران والهزيمة.

وأضاف مجلي: "ان ابطال قواتنا المسلحة والمقاومة الشعبية ورجال القبائل، شكلوا سدا منيعا في وجه المليشيات الارهابية الحوثية، وكانوا لها بالمرصاد، حيث تمكنوا من تحقيق السيطرة على الأرض وتحرير مواقع هامة وحاكمة، وقطعوا طرق الإمداد وتصدوا لكل  التسللات والهجمات المعادية للمليشيات الانقلابية الحوثية في جبهات مارب.

وتطرق العميد مجلي الى العمليات القتالية الهجومية التي نفذها أبطال القوات المسلحة على مواقع المليشيات الارهابية الحوثية، وذلك باستهداف مجموعات عدائية من عناصرها، حيث كبدوها خسائر كبيرة في الارواح وتم استعادة كمّيات من الأسلحة و الذخائر المتنوعة.

وأفاد الناطق الرسمي للقوات المسلحة أن مدفعية الجيش استهدفت بضربات محكمة ودقيقة مواقع للمليشيات الحوثية الانقلابية، أسفرت عن  تدمير اليات واطقم قتالية ونتج عن ذلك مصرع عشرات القتلى والجرحى في صفوفها، كما استهدف الطيران المقاتل لتحالف دعم الشرعية بالضربات الجوية الناجحة العربات والأرتال والأطقم والآليات وتجمعات المليشيات الحوثية الانقلابية وأسفرت عن تدمير العديد من العربات القتالية المدرعة والأطقم  في جبهات المشجح والكسارة والجدعان ،

فيما دمرت الدفاعات الجوية للجيش الوطني طائرتين مسيرتين  متفجرتين غرب محافظة مارب، كانتا متجهتين لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية.

واوضح العميد مجلي أن قوات الجيش الوطني شنت هجوماً مضاداً في جبهات محافظة صعدة تمكنت من خلاله صد هجمات وتسللات المليشيات الحوثية في مديرية الصفراء منطقة جبال البليسة ووادي عار، مكبدة المليشيات الانقلابية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد تقدر بعشرات القتلى والجرحى، وتدمير عددا من المعدات والعربات القتالية.

وفي جبهة الخنجر بمحافظة الجوف اكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة الى أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية شنت هجوما مضاداً تمكنت خلاله من صد هجمات وتسللات للمليشيات الحوثية في منطقة خليف الزهور امتدادا الى خليف ابراق العظب، وتحرير عدة مواقع هامة وحاكمة، وإلحاق خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد بالمليشيات الحوثية الانقلابية، فيما دمر الطيران المقاتل العديد من الأطقم والعربات المدرعة وتعزيزات للمليشيات الحوثية.

فيما تمكنت قوات الجيش والمقاومة في محافظة الحديدة بحسب الناطق الرسمي للقوات المسلحة من صد واحباط هجمات المليشيات الحوثية الانقلابية في مديريات جنوب محافظة الحديدة (حيس والتحيتا والدريهمي)، والقضاء على محاولة التسللات والهجمات لهذه المليشيات، حيث أسفرت المعارك عن إلحاق خسائر فادحة في الأرواح والمعدات للمليشيات، فيما اسقطت الدفاعات الجوية طائرتين مسيرتين في الدريهمي والتحيتا جنوب مدينة الحديدة.

وقال العميد مجلي أن قوات الجيش الوطني في محافظة تعز صدت هجمات وتسللات للمليشيات الحوثية في الجبهات الغربية والشرقية في المدينة، حيث تمكنت قوات الجيش من إلحاق الخسائر الفادحة في الارواح والمعدات للمليشيات، ولازالت العمليات القتالية التي يخوضها أبطال  الجيش الوطني في جبهة مقبنة مستمرة، لتطهير المناطق الجبلية من المليشيات والألغام التي زرعتها.

لافتا الى أن مدفعية الجيش استهدفت في جبهة البرح بمحافظة تعز، بضربات محكمة ودقيقة مواقع للمليشيات الحوثية الانقلابية في مثلث البرح، أسفرت عن تدمير آليات واطقم قتالية، ومصرع عشرات القتلى والجرحى في صفوف المليشيات الحوثية.

وفي جبهات الضالع، وحجة ولحج والبيضاء بين العميد مجلي أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، شنت هجمات مضادة وعمليات دفاعية تم من خلالها القضاء على التسللات الحوثية، وتكبيدها الخسائر الكبيرة في الأرواح والعتاد.

وفيما يتعلق بالانتهاكات التي تمارسها المليشيات الحوثية بحق المدنيين والاعيان المدنية في المناطق المحررة، قال الناطق الرسمي للقوات المسلحة: أن المليشيات الحوثية المدعومة من ايران لازالت تواصل أعمالها الإرهابية الاجرامية، وبصورة متعمدة وممنهجة، في استهداف المدنيين والأعيان المدنية والنازحين، في مدينة مأرب والقرى المحيطة بها بالصواريخ الباليستية، والطائرات المسيرة، وكذلك قصفها وإطلاقها للطائرات المسيرة المفخخة وزراعتها للألغام الأرضية في استهداف المدنيين في محافظة الحديدة، ومنها ما أقدمت عليه من استهداف ارهابي لإحدى المدارس في  مديرية التحيتا، والمدنيين والاعيان المدنية في مديريتي الدريهمي وحيس، والتي نتج عنها  إصابة مدنيين بينهم أطفال ونساء.

ودان مجلي مجددا الاعمال الاجرامية التي تمارسها المليشيات الحوثية الارهابية بحق المدنيين والنازحين في المناطق المحررة، وهي أعمال مدانة وترقى إلى جرائم حرب ولا تسقط بالتقادم.

كما دان الصمت الدولي تجاه ما تمارسه هذه المليشيات الارهابية من ارهاب ليس داخليا فحسب، بل تجاوز الحدود، حيث قامت هذه المليشيات بإطلاق الطائرات المسيرة المفخخة في اتجاه أراضي المملكة العربية السعودية مستهدفة المدنيين والأعيان المدنية والمنشئات الاقتصادية، الى جانب مواصلة هذه المليشيات هجماتها الإرهابية البحرية بهدف تهديد خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية في البحر الأحمر من خلال تسيير الزوارق المفخخة والتي تم إحباط هجماتها الإرهابية من قبل المملكة العربية السعودية الشقيقة .

وأكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة أن المليشيات الحوثية تعمل حاليا في مناطق سيطرتها على استحداث مراكز صيفية تجند من خلالها الأطفال وتزج بهم الى معارك خاسرة ضد الشعب اليمني والوطن، وهو ما يعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني واتفاقيات حقوق الطفل، بالإضافة الى مواصلة هذه المليشيات الارهابية وبشكل متعمد عمليات التهجير والاخفاء  القسري والقتل للمعارضين لها في مناطق سيطرتها.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية