لأول مرة.. الخارجية الأمريكية تعلن الطرف المعرقل لعملية السلام باليمن وتحمله المسؤولية

كشفت وزارة الخارجية الامريكية اليوم الجمعة، الطرف المرقل لعملية السلام في الجمهورية اليمنية.

وحملت الخارجية ميليشيا الحوثي الانقلابية مسؤولية رفض الانخراط بشكل هادف في وقف إطلاق النار واتخاذ خطوات لحل النزاع المستمر منذ ما يقارب من سبع سنوات في اليمن والذي تسبب في معاناة لا يمكن تصورها للشعب اليمني.

جاء ذلك في بيان أصدرته الخارجية الأمريكية عقب عودة المبعوث الأمريكي الى اليمن تيم ليندركينغ من زيارة السعودية وعمان والإمارات والأردن.

وقال البيان إن "الحوثيين، يواصلون هجومهم المدمر على مأرب الذي يدينه المجتمع الدولي ويترك الحوثيين في عزلة متزايدة".

وأشار البيان الى اجتماعات ليندركينغ مع قيادات الشرعية لبحث تعزيز العمليات الشاملة التي تمكن مواطني اليمن من مناقشة مستقبل بلدهم وتعضيد الأصوات من أجل السلام.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية