شبوة.. حفلا خطابيا وفنيا لنصرة الأقصى والشعب الفلسطيني

برعاية محافظ محافظة شبوة محمد صالح بن عديو وبالتنسيق مع مكتب الاوقاف والارشاد بالمحافظة نظمت جمعية الاقصى فرع شبوة مساء الجمعة، حفلا خطابيا وفنيا، لنصرة الاقصى وفلسطين.

وخلال الحفل الذي اقيم في ملعب ذيبان سباير بمدينة عتق، نوه وكيل المحافظة الدكتور عبدالقوي لمروق ومدير مكتب الاوقاف والارشاد بالمحافظة الدكتور قائد الشريفي ورئيس فرع جمعية الاقصى الشيخ طالب باعوضة، بأهمية الانتصار للقضية الفلسطينية على كافة المستويات.

مؤكدين بانها ستظل قضية العرب الاولى ومحط انظارهم ومهوى افئدة الاجيال منهم، منددين بانتهاك المستوطنين الصهاينة لحرمة المسجد الاقصى ثالث الحرمين الشريفين واولى القبلتين، وتطرقوا الى مكانته المقدسة في قلوب اكثر من مليار مسلم.

وعبر لمروق والشريفي وباعوضة عن ادنتهم للجرائم الصهيونية المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني الاعزل ،مشيرين الى عمق جراحاته المفتوحة و الدامية لاكثر من سبعة عقود عجاف، مشيدين بحجم تضحياتهم الغالية طيلتها وسط صمت وخذلان المجتمع الدولي لهم.

مؤكدين اهمية الافعال لا الاقوال في الانتصار للحقوق المشروعة والعادلة للشعب الفلسطيني الصابر والصامد على ارضه المغتصبة من العدو الاسرائيلي ،وضرورة تعزير نضالاته التاريخية والوقوف الى جانبه واسناد مقاومته الباسلة حتى تحرير فلسطين كامل فلسطين من الغزاة الصهاينة.

واعلن عن تبرع السلطة المحلية ومكتب الاوقاف فيها بثلاثة مليون ريال. وخلال الحفل الذي حضره مدير عام عتق علي عامر والامين العام لمحلي عتق عادل الخليفي، القيت قصيدة رائعة للشاعر محمد مرجان، اجاد من خلال صورها الشعرية المنسابة في تصوير مواقف ابناء اليمن الى جانب اخوانهم من ابناء فلسطين المنكوبة بالغزاة الصهاينة.

و قدمت فرقة القادسية مقاطع مسرحية استعرضت جوانب من معاناة ونكبة الشعب الفلسطيني على ايادي العصابات الصهيونية، واستهجنت هرولة بعض الدول العربية للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي المحتل لفلسطين العربية. كما قدم فيديو للمشاريع الخيرية التي تنفذها جمعية الاقصى في اليمن في الداخل الفلسطيني.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية