الرئاسة اليمنية تطالب المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم من الحوثيين وانتهاكاتهم

طالبت الرئاسة اليمنية، الجهات الدولية والإقليمية ورعاة السلام والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، إدانة هذه الحادثة واتخاذ موقف حازم من هذه العصابة الانقلابية وانتهاكاتها المستمرة لكل المواثيق والأعراف الدولية.

جاء ذلك خلال اتصالا هاتفيا أجراه نائب رئيس الجمهورية  الفريق الركن علي محسن صالح بمحافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العراده على تفاصيل الجريمة البشعة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي الكهنوتية باستهداف محطة للوقود ما أدى إلى استشهاد 17 مدنياً بينهم طفلة وإصابة آخرين.

وعبر نائب الرئيس، خلال الاتصال عن تعازيه ومواساته لقيادة السلطة المحلية ولأسر الشهداء وذويهم في هذا المصاب الجلل جراء جريمة بشعة نفذتها أيادي الإجرام والانقلاب الحوثية لتُضاف إلى سجلّها الحافل بالإرهاب وإراقة دماء الأبرياء، سائلاً الله للشهداء الرحمة والمغفرة وللجرحى والمصابين السفاء العاجل.

وأكد بأن هذه الجريمة المروعة للحوثيين واستهداف الأشقاء في المملكة العربية السعودية، والمتزامنة جميعها مع جهود دولية وإقليمية حثيثة للتوصل إلى رؤية للسلام، تُثبت مجدداً عدم اكتراث ميليشيا الحوثي لكل هذه الجهود واستهتارها بكل المساعي وإصرارها على المضيّ في سلوكها المعروف بدمويته وميله للحروب والاقتتال وتهديد الأمن المحلي والإقليمي والدولي، إرضاءً لنزوات النظام الإيراني ومشروعه التخريبي.

من جانبه تطرق محافظ المحافظة إلى تفاصيل الحادثة والجهود المبذولة من قبل الأجهزة المختصة، مؤكداً بان هذه الجريمة البشعة دليل آخر على حقيقة هذه الميليشيات الانقلابية واستهانتها بالدماء والأرواح وعجزها عن تحقيق أهدافها العسكرية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية