رئيس الوزراء يوجه بعودة الحكومة إلى عدن والرئيس هادي يرفض ويضع شروط

قالت مصادر حكومية إن رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك وجّه كافة الوزراء  بالعودة إلى العاصمة المؤقتة عدن خلال الساعات المقبلة لمزاولة أعمالهم.

ونشرت مصادر صحفية أن الرئيس عبدربه منصور هادي يرفض عودة أي وزير إلى عدن قبل تنفيذ ميليشيا الانتقالي المدعومة إماراتياً للبنود العسكرية والأمنية الخاصة باتفاق الرياض.

ولم يتسن لنا التأكد من صحة المعلومات، إلا أن الرئيس أكد مرارا على أهمية استمكال تنفيذ النقاط الخاصة بالشق العسكري والأمني، في حين ترفض مليشيات الانتقالي تنفيذ ذلك، وسط تقارير عن استعداداها لخوض جولة حرب جديدة.

والأسبوع الماضي قامت مليشيا الانتقالي بتصعيد جديد حيث سيطرت مباني وكالة الأنباء اليمنية سباء وحولته الى مقر إعلامي لها، وكذا مقر صحيفة الثورة، كما قامت بعمليات مداهمة للمنازل واعتقال عدد من الناشطين
.

وأمس قال السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر إن بلاده والتحالف يعملان مع طرفي «اتفاق الرياض» لاستكمال تنفيذه.

وأضاف في تغريدة له على «تويتر»: «نعول على أن يضع الجميع مصلحة الشعب اليمني الشقيق فوق كل اعتبار، والتعجيل بعودة الحكومة اليمنية إلى عدن وتمكينها من أداء أعمالها، لرفع معاناة الشعب الشقيق واستكمال تنفيذ كل جوانب الاتفاق».

وبرزت مطالبات يمنية بكسر الصمت، وكشف معرقلي اتفاق الرياض، كي تمضي الحكومة في تأدية مهامها وتقديم خدماتها ومواصلة مشروعها الرامي لإنهاء الحرب والأزمة والانقلاب.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية