مصير معلّق لمباراة الأردن وجنوب السودان بتصفيات كأس العرب

يكتنف الغموض مصير مباراة الأردن وجنوب السودان المقررة اليوم الإثنين، في التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العرب لكرة القدم التي ينظمها الاتحاد الدولي (فيفا) في الدوحة.

وتبيّن اصابة ثمانية لاعبين وإداري من بعثة منتخب جنوب السوادن التي وصلت الدوحة فجر السبت بفيروس كورونا، عقب ظهور نتائج مسحة خضع لها الوفد فور الوصول.

وأصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم بياناً أمس (الأحد) أكد فيه "إصابة عدد من أعضاء وفد منتخب جنوب السودان بفيروس كورونا"، ليقرّر "وفي ضوء الإجراءات الطبية المتبعة في هذا الشأن، جرى عزل الأفراد المصابين وتأجيل الأنشطة التي كانت مقررة لهم الأحد".

وفي الوقت الذي عقد فيه الاجتماع الفني الخاص بالمباراة في موعده، فقد تمّ إلغاء المؤتمر الصحفي لمدربي الفريقين بعدما تم تأجيله.

وسيكون مصير المباراة معلقاً بنتائج المسحة التي خضع لها منتخب جنوب السودان مساء الأحد، حيث سيتعيّن عليه تأمين العدد الكافي من اللاعبين اللائقين لخوض اللقاء، ودون ذلك فقد يلجأ الاتحاد الدولي إما الى تأجيل المباراة الى موعد آخر أو إلغائها واعتبار المنتخب الأردني متأهلا.

وستكون المباراة في حال إقامتها، الأولى للمدرب العراقي عدنان حمد عقب عودته لتدريب منتخب النشامى بعد قبول الاتحاد الأردني استقالة البلجيكي فيتال بوركلمانس في أعقاب الاخفاق في التأهل الى الدور النهائي من تصفيات كأس العالم 2022.

وستكون الحقبة الثانية لحمد الذي سبق له تولي تدريب المنتخب الأردني خلال الفترة ما بين عامي 2009 حتى 2013 وحقق نتائج لافتة بالوصول الى الملحق العالمي المؤهل الى مونديال البرازيل 2014، قبل أن يترك منصبه للمصري حسام حسن قبل مواجهة الأوروغواي أنذاك بعد انتهاء عقده.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية