تعز.. وقفة لأبناء الأقروض تندد باغتيال أحد الجرحى وتطالب بالقبض على الجناة

نفذ أبناء ومشائخ وأعيان منطقة الأقروض جنوب تعز، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية تنديدا بمقتل أحد أبناء المنطقة برصاص مسلحين وسط المدينة.

وأدان بيان صادر عن الوقفة ما اقدمت عليه المجموعات الخارجة عن القانون من استهداف للجريح/عفيف محمود الشامي يوم امس وقتله بطريقة وحشية لا تمت للإنسانية بصلة.

وقال البيان إن جرائم استهداف الابرياء وابطال الجيش صارت مشهدا مألوفا الامر الذي يستدعي وقفة جادة من قبل القيادات العسكرية ومحاسبة مرتكبيها كون استخدام العنف القاتل ضد المدنيين العزل هو عمل اجرامي ويعد انتهاكا صارخا للقوانين والاعراف الدولية وتقوض اسس الدولة المدنية وتسئ لكافة القيم اليمنية الاصيلة التي لطالما تغنينا بها.

لافتا إلى أن أبناء الأقروض شكلوا نموذجا مشرقا في الشجاعة والتضحية والبسالة وخلفوا قيما عظيمة واسسوا مفردات العظمة والشموخ ورسموا المجد  فكانوا مدرسة في الفداء والتضحية وجامعة من المثل والقيم

وطالب المحتجون الحكومة الشرعية، والسلطة المحلية، والاجهزة الامنية، وقيادة المحور الى تحمل مسؤولياتهم القانونية وملاحقة القتلة والمجرمين وضبطهم واجراء تحقيق عادل وشفاف بهدف التعرف على اسباب  الاستهداف الهمجي للبطل/عفيف محمود وكشف ملابسات تلك الجريمة الوحشية، وانزال اشد العقوبات بهم لان هذه الجماعات صارت تشكل خطرا علي الوطن وأبنائه وتقوض دعائم الامن والاستقرار.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية