الإرياني: مليشيا الحوثي تلجأ للفبركات لتغطية علاقتها وتخادمها مع القاعدة وداعش
قال وزير الإعلام معمر الإرياني إن الفبركات والأكاذيب التي تروجها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران عن اصطفاف عناصر التنظيمات الإرهابية في المعارك الدائرة بمحافظة البيضاء، ذر للرماد في العيون.
 
وأوضح معمر الإرياني في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، ان هذه الفبركات محاولة بائسة للتغطية على التخادم والتنسيق الميداني بين مليشيا الحوثي وتنظيمي “القاعدة، داعش” برعاية ايرانية، والتي تكشفت تفاصيلها منذ الانقلاب.
 
وأشار الارياني إلى أن مليشيا الحوثي تحاول وصم كل من يقف ضدها من اليمنيين بتهم الانتماء للقاعدة وداعش، بينما الواقع انها ومنذ احتلالها العاصمة صنعاء واستيلائها على مؤسسات الدولة والأجهزة الأمنية، قامت ببناء علاقة وثيقة مع التنظيمات الإرهابية، واتسمت العلاقة بين الطرفين بالتعاون والتخادم في مختلف المجالات.
 
وأكد الإرياني ان مليشيا الحوثي قامت بالافراج عن (252) سجينا إرهابيا في سجون جهازي الأمن السياسي والأمن القومي، ووفرت ملاذا آمنا لأفراد التنظيمات الإرهابية، ومكنتهم من تشييد وتحصين مواقعهم في عمق مناطق سيطرتها، ولم تدخل معهم في أي مواجهات، بل تم تنسيق العمليات القتالية بين الطرفين لمواجهة الجيش الوطني والمقاومة‏ الشعبية.
 
واضاف: “منذ الانقلاب عقد الطرفان تفاهمات ميدانية في أكثر من جبهة للانسحاب من مناطق وتسليمها للحوثيين للالتفاف على الجيش الوطني، وتبادل الأدوار الإجرامية المهددة لأمن واستقرار ووحدة اليمن ومحيطها العربي والإقليمي، وخطوط الملاحة الدولية، امتداد لعلاقتهم المشتركة بالنظام الايراني‏”.
 
وطالب الارياني المجتمع الدولي بالقيام بمسئولياته في وقف الإرهاب الذي تمارسه مليشيا الحوثي بحق اليمنيين، ودعم جهود الحكومة الشرعية لحسم معركتها ضد الانقلاب، ومواجهة الإرهاب بكافة صوره واشكاله، وبسط سيادة الدولة على كامل التراب اليمني، وإقامة الدولة التي ينشدها كل اليمنيين.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية