تحذير أممي تفاقم أزمة الجوع باليمن

حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، من تفاقم أزمة الجوع باليمن جراء ارتفاع الأسعار.

وقال مكتب البرنامج باليمن، في بيان مقتضب، إنه "قام بزيادة مبلغ المساعدة النقدية منذ بداية يوليو/ تموز الجاري، ليساعد ذلك الأسر على مواجهة ارتفاع أسعار المواد الغذائية".

واستدرك أنه "من الصعب مواكبة مثل هذه الزيادة السريعة في الأسعار التي تهدد بتفاقم أزمة الجوع الحرجة الحالية".

وأشار إلى أن "الملايين في اليمن لا يستطيعون تحمل تكلفة ما يكفي من الغذاء للحصول عليه طوال اليوم".

وأردف البيان: "لم يشهد اليمن مثل هذه الزيادة السريعة في أسعار المواد الغذائية منذ أواخر 2018، عندما كانت البلاد على شفا المجاعة".

ومضى قائلا: "في الأشهر الخمسة الماضية وحدها، ارتفعت أسعار المواد الغذائية بشكل سريع، وشهدت محافظات مأرب (وسط) وصعدة (شمال غرب) والضالع ولحج وإب (جنوب غرب) وعدن (جنوب) معدلا أعلى في زيادة الأسعار".

ومنذ أيام، يشهد الريال اليمني تراجعا قياسيا للمرة الأولى في تاريخه، حيث تجاوز سعر الدولار ألف ريال، وسط موجة سخط في البلاد.

وقبل الحرب (مطلع 2015) كان يباع الدولار الواحد بـ 215 ريالا؛ لكن تداعيات الصراع ألقت بانعكاساتها السلبية على مختلف القطاعات، بما في ذلك العملة.

ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حربا أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية