أول محافظة ترفض التعامل بالريال اليمني وتعتمد الدولار والسعودي عملة بديلة

قالت مصادر محلية إن الكثير من المحلات التجارية في أسواق محافظة شبوة، أوقفت التعامل بالعملة المحلية؛ بعد التدهور الكبير الذي ضرب أسعارها الأسبوع الجاري.

وأكد مواطنون بأن محلات المواد الغذائية والبناء رفضت بيع السلع بالعملة المحلية، وبدأت تتعامل بالدولار الأمريكي أو الريال السعودي.

ووجه مراقبون اقتصاديون اصابع الاتهام في هذا التدهور المخيف في سعر العملة المحلية، للحكومة الشرعية، لأسباب كثيرة ابرزها ضعف ادائها، وتعامل كبار المسؤولين في الشرعية بالعملة الصعبة خاصة في مرتباتهم، وعدم معرفة الجهات الرقابية حجم ما تنفقه الشرعية ، وكذا حجم مدخول اليمن من العملات الصعبة ، بالإضافة إلى تدابير الميليشيات الحوثية التي أدت إلى شطر الجهاز المصرفي والاقتصادي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية