مجلي يعلن تحول الجيش من الدفاع للهجوم وسط فرار جماعي لعناصر المليشيات الحوثية

أكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة، العميد الركن عبده مجلي أن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية يواصلون التقدم بثبات وعزيمة ومعنوية عالية وسط فرار جماعي لعناصر لمليشيات الحوثية في مختلف الجبهات القتالية.
 
وهنأ العميد مجلي اليوم الخميس في إيجاز صحفي، المقاتلين في الميدان والشعب اليمني على الانتصارات التي تحققت في عدد من جبهات القتال ضد مليشيا الإرهاب والموت الحوثية.
 
وقال إن جبهات القتال في محافظة مأرب، كانت الأكثر اشتعالاً، وتقدماً وانتصاراً بعد تحول أكثر الجبهات من المعركة الدفاعية إلى المعركة الهجومية.
 
وأشار أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية شنت خلال الساعات الماضية، وبإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية، عمليات هجومية مباغتة في جبهة رحبة ومراد جنوب غرب المحافظة.
 
وأفاد أن العمليات الهجومية مكنت الجيش من تحرير مناطق مهمة، وجبال وتلال استراتيجية حاكمة، منها مناطق “معين ومضرة وبقثة ومواقع العيارات”.

لافتاً إلى أن الجيش قطع طرق الإمداد عن المليشيات الحوثية، ليصل إلى مركز مديرية رحبة، لتتواصل المعارك الهجومية حتى تم تحرير مديرية رحبة بالكامل.
 
وتابع “المعارك الأخيرة جنوب مأرب كبدت مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران خسائر كبيرة في الأرواح، بين قتيل وجريح ومقبوض عليهم، إضافة إلى خسائر كبيرة في المعدات والأسلحة والعربات والأطقم القتالية بغارات الطيران المقاتل ومدفعية الجيش الوطني”.
 
وأضاف: “قواتنا استعادت 5 أطقم قتالية و3 عيارات وأسلحة متوسطة وخفيفة وكميات من الذخائر المتنوعة”.. مشيراً إلى الأهمية الاستراتيجية للمناطق المحررة جنوب مأرب، كون أغلبها مناطق حاكمة، وستحقق الالتحام مع جبهات مديريات البيضاء المجاورة، وقطع خطوط إمداد المليشيات.
 
في السياق أكد أن دفاعات الجيش أسقطت طائرة مسيرة متفجرة تابعة لمليشيات الحوثي الانقلابية، كانت في طريقها إلى استهداف المدنيين في مركز مديرية رحبة جنوب غرب مارب.
 
وقال عن جبهة المأهلية، شنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبإسناد طيران تحالف دعم الشرعية، عمليات هجومية مباغتة، تمكنت فيها من تحرير مناطق عديدة أهمها “منطقة عشيرة وذراع الديمة والربع علفاء”.

مؤكداً سقوط عناصر حوثية خلال العمليات القتالية، التي تزامنت مع غارات جوية مركزة ألحقت الخسائر الفادحة في المعدات والأسلحة والعربات والأطقم القتالية الحوثية.
 
وفي جبهة شمال غرب وغرب المحافظة، قال ناطق القوات المسلحة، إن قوات الجيش حققت انتصارات كبيرة في جبهات “المشجح والجدعان والكسارة وصرواح”.. لافتاً إلى أن الجيش في هذه الجبهات أحرز انتصارات مهمة، وبإسناد من الطيران  المقاتل.
 
وأضاف “شنّت قواتنا هجوماً مباغتاً على مواقع كانت تتمركز فيها المليشيات الحوثية بجبهة الجدعان والمشجح، أسفر الهجوم عن تحرير عدد من المواقع المهمة وتكبيد العدو خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.
 
وتابع “في جبهتي الكسارة وصرواح، تم إحباط هجمات وتسللات للمليشيات الحوثية من قبل الجيش والمقاومة، وأجبروا المليشيات على الفرار بعد سقوط العديد منهم بين قتيل وجريح”.. مشيراً إلى تمكن الدفاعات الجوية للجيش، من إسقاط طائرة مسيرة تابعة لمليشيات الحوثي الانقلابية، في جبهة الكسارة غرب مارب قبل أن تتمكن من استهداف المدنيين.
 
وأضاف العميد مجلي إن للطيران المقاتل ومدفعية الجيش الوطني دوراً كبيراً، في تدمير المعدات والأسلحة والمدرعات والمواقع والتحصينات التابعة للمليشيات الحوثية، وذلك في جبهات محافظة مأرب حيث تم تدمير 12طقماً قتاليا، وثلاث عربات مدرعة ومخزن أسلحة وأربعة عيارات متنوعة.
 
وقال إن محافظة الجوف، شهدت عمليات عسكرية نوعية، في جبهة “الجدافر”، نفذت قوات الجيش والمقاومة الشعبية، هجوماً مضاداً ضد المليشيات الانقلابية الحوثية أسفر الهجوم عن تدمير ثلاثة أطقم قتالية محملة بتعزيزات تابعة للمليشيات الحوثية.. مشيراً إلى تنفيذ غارات جوية استهدفت ثكنات وآليات وأطقم قتالية تابعة للمليشيات.
 
وأكد أن قوات الجيش والمقاومة في محافظة البيضاء، شنت هجوماً خاطفاً، على مواقع المليشيا الانقلابية في جبهة ناطع، شمال المحافظة.. لافتاً أن الهجوم تزامن مع غارات جوية استهدفت مواقع وتحصينات المليشيات الحوثية في “ملفات أعشار وجبل الكبار وشعب باحواص”.
 
وأشار إلى أن العملية الهجومية في جبهة “ناطع” أسفرت عن سقوط العديد من الحوثيين بين قتيل وجريح.. مضيفاً “استهدفت مدفعية الجيش تحصينات ومواقع المليشيات الحوثية وألحقت بها خسائر في الأرواح والعتاد”.
 
وقال “في مديريات الزاهر والصومعة وذي ناعم في محافظة البيضاء نفذ طيران تحالف دعم الشرعية ضربات محكمة استهدفت دبابات وعربات وأسلحة وأطقم قتالية ومواقع كانت تتمركز فيها المليشيات الحوثية الإرهابية”.
 
وجدد ناطق القوات المسلحة، دعوته الى أولياء الأمور في المناطق الواقعة تحت سيطرة المليشيات الحوثية، إلى عدم الزج بأبنائهم وفلذات أكبادهم إلى محارق الموت والهلاك والدمار ضد شعبنا اليمني، وعدم الاستمرار في الانجرار وراء المليشيا المتمردة المدعومة من إيران.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية