خلّدوا مواقف شجاعة وأسفارا عظيمة من النضال.. وزارة الدفاع ورئاسة الأركان تنعيان عميدين بالجيش

نعت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، العميد عبدالواحد دوكر الحداد، قائد اللواء الثاني حماية طرق، الذي استشهد، اليوم، ومعه أحد أبطال الجيش، وهم يؤدون واجبهم الوطني ويشاركون في مهمة التصدي لعناصر تخريبية قامت بالاعتداء المسلح على قوات الجيش المكلفة بحماية وتأمين الطريق الدولي الرابط بين محافظتي مأرب وحضرموت.

وقالت الوزارة في بيان لها "لقد كان الشهيد الحداد أحد القادة المخلصين الذين نذروا أنفسهم وبذلوا أرواحهم في سبيل الذود عن الوطن ومكتسباته وثوابته، وخلّدوا مواقف شجاعة وأسفارا عظيمة من النضال والتضحية ووقفوا في مقدمة الصفوف لمقارعة مخلفات الإمامة والكهنوت والتصدي لأطماع التمدد الفارسية".

واضاف البيان "لقد قاتل الشهيد بإقدام وثبات إلى جانب أبطال القوات المسلحة والمقاومة الشعبية وشارك في قيادة العمليات القتالية لتحرير عدد من المواقع والمناطق وكانت له صولات وجولات في منازلة مليشيا التمرد الحوثية؛ ولم يتوان للحظة عن تلبية الواجب الوطني والقتالي وظل شامخا بأفعاله وأخلاقه، وكان مثالا فريدا في القيادة والجندية في مختلف المهام والأعمال التي تم تكليفه بها خلال حياته النضالية".

واكد البيان، أن القوات المسلحة ستظل تقوم بواجباتها في حفظ الأمن والاستقرار وتشارك في حماية وتأمين الطرق والمصالح العامة والمنشئات الحيوية إلى جانب الأجهزة الأمنية، وسوف تتصدى لكل مخططات زعزعة الأمن والاستقرار ومحاولات اقلاق السكينة العامة، ولن تسمح بأي اعتداءات اجرامية تستهدف أبطال الجيش والأمن الذين يخوضون معركة الدفاع عن الوطن ويبذلون التضحيات الغالية في مواجهة مشروع الإرهاب الإيراني ومليشياته الحوثية والجماعات الإرهابية.

كما نعت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، العميد عباد أحمد الحليسي، أركان حرب اللواء 143 مشاة، الذي استشهد وهو يؤدي واجبه الوطني والبطولي في مواجهة مليشيا التمرد الحوثية التابعة لإيران ويشارك في قيادة العمليات القتالية دفاعاً عن الثورة والجمهورية في جبهات مراد بمحافظة مأرب.

وأشارت وزارة الدفاع في بيان لها، الى ان الشهيد الحليسي كان أحد القادة الأوفياء الذين وقفوا بشجاعة واستبسال نادر في وجه مليشيا التمرد والإرهاب ورابطوا بثبات في مقدمة الصفوف وقاتلوا بإقدام إلى جانب أبطال القوات المسلحة والمقاومة الشعبية دفاعا عن الثوابت والهوية الوطنية.

ولفت البيان، الى ان الشهيد شارك في تحرير عدد من المواقع والميادين وكان نموذجاً للقيادة والجندية والاخلاص في مختلف المهام والاعمال التي تقلدها، وخلّد خلال حياته ملاحم رائدة من الفداء والتضحية وكانت له أدوارا مشعودة في معركة التحرير والكفاح الوطني..منوها ان الشهيد سطر إلى جانب أبناء قبيلته مواقف مشرفة لمواجهة الإمامة ومخلفاتها والانحياز للمشروع الوطني الجمهوري.

واكد البيان، ان القوات المسلحة الوطن خسر برحيله واحدا من الضباط البواسل الذين أوفوا بالعهد والقسم، وكانت له اسهامات متميزة في بناء وتطوير القوات المسلحة، وستبقى مواقفه وبطولاته مدرسة إلهام للأحرار ووسام شرف على جبين الأجيال المتعاقبة.

وعبرة قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة عن صادق العزاء وعظيم المواساة لأسرة وأقارب الشهيدين وزملائهم في القوات المسلحة..سائلين الله العلي القدير أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته وغفرانه وأن يمن بالشفاء العاجل لجميع الجرحى البواسل والحرية للأسرى والمختطفين، وأن يعجل بالنصر المؤزر لليمن وثورته وجمهوريته.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية