الإمارات ترسل أسلحة متطورة للانتقالي واستعدادات لجولة جديدة من الحرب

كشفت مصادر مطلعة عن وصول دفعة أسلحة إلى مليشيات الانتقالي، قادمة من الإمارات، بالتزامن مع تحضيرات لشن حرب جديدة ضد الشرعية.

وقالت المصادر أن الانتقالي يرتب لشن حرب جديدة للسيطرة على محافظة أبين الواقع تحت سيطرة الشرعية.

ومطلع الشهر الجاري، أعلنت الإمارات عبر ضابطها في اليمن "أبو خليفة" رفضها تنفيذ اتفاق الرياض الذي رعته السعودية، بين الحكومة والانتقالي، وأبلغت الحكومة عن صعوبة تنفيذ الشق الأمني والعسكري من اتفاق الرياض.

وتواصل مليشيات الانتقالي تصعيدها العسكري، بحشد آلياتها ومسلحيها إلى محافظة أبين، حيث عززت الخطوط الأمامية بقوات منها دبابات وأطقم عسكرية.

وفي الـ4 من أغسطس الجاري، أكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، أن أي إجراءات أحادية من شانها تقويض الاتفاق غير مقبولة، مشددا على أهمية اليقظة العالية للأجهزة الأمنية والعسكرية بمحافظة أبين، للحفاظ على الامن والاستقرار والسكينة العامة وافشال أي مخططات إرهابية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية