مجلس الأمن: الحوثيون يعرقلون استئناف العملية السياسية ونرفض "تسليح الاقتصاد"

قال مجلس الأمن الدولي، إن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران تواصل عرقلة استئناف العملية السياسية، ووضع شروط مسبقة لاستئناف مشاركتها.

ودعا المجلس كل الأطراف إلى «الامتناع عن تسليح الاقتصاد»، لا سيما في ضوء الوضع الإنساني الحرج في البلاد.

وعقد مجلس الأمن جلسة استمع فيها إلى إحاطة من مساعد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش للشؤون السياسية وبناء السلام خالد خياري.

وأكد الخياري عدم حصول أي تقدم إضافي في جهود الأمم المتحدة المستمرة للتوصل إلى اتفاق على أساس خطة النقاط الأربع المقدمة للطرفين
.

والنقاط الأربع وهي: وقف النار على الصعيد الوطني، وإعادة فتح مطار صنعاء، وتيسير القيود المفروضة على تدفق الوقود والسلع الأخرى عبر ميناء الحديدة، واستئناف المفاوضات السياسية وجهاً لوجه بين الأطراف اليمنية.

إلى ذلك، طالبت واشنطن الحوثيين بتغيير مواقفهم وعدم إهدار «الفرصة الثمينة» للحوار بعدما أظهر التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية والحكومة اليمنية انفتاحاً على وقف النار.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية