ادانة حكومية لإخضاع مليشيا الحوثي الفنانة انتصار الحمادي لمحاكمة صورية
أدان معمر الارياني وزير الاعلام والثقافة والسياحة، واستنكر باشد العبارات إخضاع مليشيا الحوثي المدعومة من ايران الفنانة انتصار الحمادي، لمحاكمة صورية في أحد المحاكم الخاضعة لسيطرتها، بعد قرابة سبعة اشهر من اختطافها واخفائها قسريا، وتلفيق تهم أخلاقية بعد رفضها محاولات المليشيا تجنيدها في شبكة دعارة لاستدراج سياسيين واعلاميين.

وأوضح الارياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) ان الفنانة انتصار الحمادي تعاني من ظروف اعتقال سيئة فيما يسمى قسم "بنات الحرب الناعمة" في سجن النساء المركزي الذي تديره مليشيا الحوثي الارهابية، وتم منعها مؤخرا من التواصل مع اسرتها أو السماح لحقوقيين ونشطاء بزيارتها والاطمئنان على حالتها الصحية، بعد نجاتها من محاولة انتحار.

واشار الارياني الى ان ما تعانيه انتصار الحمادي امتداد لمسلسل الجرائم والانتهاكات غير المسبوقة التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق المرأه اليمنية منذ انقلابها على الدولة، بعد ان ظلت تحظى بتقدير واحترام المجتمع، وتجريم الاعتداء عليها تحت اي ظرف من الظروف باعتباره "عيب اسود"، والناي بها عن الصراعات السياسية.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الدولي والأمريكي ومنظمات حماية المرأة وحقوق الإنسان وكافة الشرفاء في العالم مطالبين بادانة جرائم وانتهاكات مليشيا الحوثي بحق النساء في اليمن، والضغط على للإفراج الفوري وغير المشروط عن الفنانة انتصار الحمادي، وكافة المعتقلات بسجونها السرية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية