مجلس الأمن: هناك تعب دولي من حرب اليمن وننظر بقلق للتطورات في مأرب

قالت رئيسة مجلس الأمن الدولي، للشهر الحالي، جيرالدين بيرن ناسون، إن هناك تعب دولي من الحرب في اليمن.

وأضافت في حوار مع صحيفة العربي الجديد، "على الرغم من الجهود القيمة التي قام بها مارتن غريفيث إلا أن عوائق كبيرة حالت دون التوصل إلى وقف لإطلاق النار. وأذكر دائماً أن اليمن يعيش أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وتابعت" يساورني القلق أنه بعد مرور سبع سنوات على الأزمة هناك نوع من التعب دولياً ولا نرى موضوع اليمن يتصدر وسائل الإعلام. ولكن نعلم أنه ليس هناك في اليمن أناس جياع فحسب، بل أناس يتم تجويعهم. نريد نهاية لذلك.

وأردفت" ننظر بقلق للتطورات في مأرب. لقد حاولنا إحراز تقدّم عن طريق اتخاذ خطوات صغيرة، على سبيل المثال معالجة ناقلة صافر، وتقديم المساعدات، وفتح الموانئ. ولكن تشهد جميع هذه القضايا مداً وجزراً. نريد أن نرى المندوب الجديد يحرز تقدماً.

مشيرة إلى أن المبعوث الجديد لديه خبرة، وعمل ضمن الاتحاد الأوروبي في المنطقة وسيقدم إحاطته الأولى أمام المجلس خلال رئاستها للمجلس، معبرة عن أملها أن تكون هناك بداية جديدة. علينا أن نكون متفائلين لا محال. إنها حرب وضحايا شبه منسيين ولا يمكن أن نسمح لذلك أن يحدث وعلينا أن نجد حلاً.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية