الاتحاد العالمي للجاليات يطالب الحكومة ببسط سيطرتها على مطار عدن وتأمين حركة المسافرين

طالب الاتحاد العالمي للجاليات اليمنية، الحكومة  الشرعية، ببسط سيطرتها على مطار عدن والخط الواصل مع خطوط التماس لفرض الأمن ووقف عمليات الاحتجاز والتقطع للمسافرين.

وحمّل الاتحاد في بيّان، الحكومة كل التبعات الناجمة عن استمرار أعمال الاحتجاز والتقطع للمسافرين من المناطق الشمالية، مدينا حادثة احتجاز طلاب الهندسة الأربعة العائدين من دولة ماليزيا فور وصولهم مطار عدن من قبل قوات تابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً.

 وطالب الاتحاد بسرعة الإفراج عن الطلاب المختطفين الذين تم احتجازهم منذ الرابع من سبتمبر الجاري دون وجه حق وفي واقعة تخالف كل القوانين بما فيها المجتمعية التي تكفل حرية المرور والتنقل للجميع.

 وفي وقت سابق دعا الاتحاد العام للطبلة اليمنيين في ماليزيا الحكومة الشرعية والتحالف العربي إلى تحمل مسؤولياته في تأمين ممرات آمنة وسهلة لليمنيين وللحالات الإنسانية وفي مقدمتهم الطلاب اليمنيين في الخارج للتنقل والسفر.

 ولفت الاتحاد إلى أن "اعتقال الزملاء الطلاب يعد عملاً غير قانوني, ويخالف الدستور اليمني والقوانين الدولية التي تجرم الاعتقالات والاخفاءات القسرية التي تتم بعيداً عن القضاء وبمعزل عن الطرق القانونية المعروفة".

وكانت قوات تابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، اختطفت في الرابع من سبتمبر الجاري الطلاب (إبراهيم أحمد الشهاري ويحيى منصور العريقي وأحمد معين أحمد المداني وحسام طارق الشيباني) فور وصولهم مطار عدن قادمين من ماليزيا.

يشار إلى أن هذه الحادثة جاءت بعد فترة قصيرة من اختطاف عناصر أخرى من مليشيات الانتقالي للشاب عبدالملك السنباني أثناء مروره في محافظة لحج قبل أن تقوم بتعذيبه وتصفيته رميا بالرصاص، في جريمة هزت الرأي العام اليمني.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية