الحكومة:استهداف المليشيات منزل محافظ مأرب عمل انتقامي يؤكد إفلاسها وفشلها للنيل من المحافظة

قالت الحكومة اليمنية، إن الاستهداف الحوثي الإرهابي لمنزل محافظ مأرب، اللواء سلطان العرادة، عمل انتقامي جبان يؤكد حالة الإفلاس الذي تمر به المليشيا، وفشل كل محاولاتها للنيل من صمود المحافظة وأبنائها الشرفاء.

وقال وزير الإعلام معمر الإرياني إن العرادة بات أيقونة لصمود ونضال واستبسال مأرب في مواجهة مليشيا الحوثي، ونموذج للتفاني والإخلاص والبذل والتضحية في خدمة الوطن.

وأعرب في تصريح لوكالة سبأ، عن إدانة الحكومة واستنكارها بأشد العبارات استهداف منزل المحافظ بمديرية الوادي بصاروخين باليستيين، والذي أدى إلى ترويع النساء والأطفال وخلف أضرار كبيرة في المنزل ومستشفى ومسجد وعدد من المنازل المجاورة له.

‏وطالب الإرياني، المجتمع الدولي والمبعوثين الأممي والأمريكي بإدانة الهجوم وكل الهجمات التي تطال الأحياء السكنية والمنازل ومخيمات النزوح بمحافظة ‎مأرب باعتبارها جريمة حرب وانتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية.

ودعا إلى تقديم المسؤولين عن تلك الهجمات من قيادات وعناصر مليشيا الحوثي الإرهابية لمحكمة الجنايات الدولية باعتبارهم "مجرمي حرب".

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية