لليوم الثاني.. احتجاجات وإضراب شامل للتجار في تعز تنديدا بانهيار العملة

لليوم الثاني على التوالي، تتواصل المظاهرات الغاضبة في مدينة تعز، احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية،  واستمرار  انهيار العملة الوطنية وارتفاع الأسعار.

وخرج العشرات صباح اليوم الثلاثاء، 28 أيلول، 2021، إلى شوارع المدينة وهتفوا بشعارات ضد الحكومة وقيادة التحالف العربي، وطالبوا بسرعة العمل على إنقاذ العملة الوطنية.

جاء ذلك عشية احتجاجات غاضبة، أغلق فيها المحتجون عدة شوارع رئيسية وفرعية في المدينة، وأحرقوا الإطارات، ومزقوا صور رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي.

وأمس أكدت اللجنة الأمنية بالمحافظة التزامها التام بحماية التظاهر السلمي، واحترام حرية التعبير، محذرةً من استغلال صعوبة الأوضاع الاقتصادية وتدهور العملة في تحريض الناس للتخريب والمساس بالمحلات التجارية وقطع الطرقات ونشر الفوضى في المدينة

وحذرت اللجنة الأمنية من أي استغلال لأوجاع المواطنين، من خلال حرف الاحتجاجات عن مسارها السلمي والحضاري، وخدمة لأعداء تعز واليمن.

وشددت اللجنة على أنها لن تتهاون أبدًا وسوف تضرب بيد من حديد تجاه أي محاولات للإخلال بالنظام العام، والتخريب، وإثارة الفوضى، أو ارتكاب ممارسات تضر بالأمن والاستقرار والسكينة العامة للمجتمع.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية