الحكومة تحذر من موجات نزوح جديدة جراء تصعيد مليشيا الحوثي واستهدافها الممنهج للمدنيين

حذرت الحكومة اليمنية، من موجات نزوح جديدة لآلاف الأسر، وموجات نزوح ثانية وثالثة للأسر القاطنين في مخيمات النازحين بمديريات غرب محافظة شبوة وجنوب محافظة مأرب.

وقال وزير الإعلام معمر الارياني ان موجات النزوح في تلك المديريات جاءت على خلفية تصعيد مليشيا الحوثي المدعومة من ايران واستهدافها الممنهج للمدنيين وقصفها العشوائي للمدن والقرى ومنازل المواطنين بمختلف انواع الأسلحة بما فيها الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة‏.

واشار الى ان عشرات الاسر اضطرت للنزوح من تلك المديريات باتجاه مدينة مأرب المكتظة بالسكان والتي تضم 2،231،000 نازح يشكلون 60٪ من اجمالي النازحين في مختلف المحافظات و7.5٪ من إجمالي سكان اليمن، بحثا عن ملاذ آمن، وتقديرات بموجات نزوح هي الأكبر منذ الانقلاب جراء استمرار التصعيد الحوثي وقصفه العشوائي للمناطق الآهلة بالسكان ومخيمات النزوح .

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي ومنظمات حقوق الانسان بتحمل مسئولياتهم القانونية والانسانية، ومغادرة مربع الصمت ازاء الجرائم والانتهاكات اليومية التي ترتكبها مليشيا الحوثي، والذي تعتبره بمثابة ضوء اخضر لمزيد من التصعيد العسكري وقتل وتشريد اليمنيين

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية