الانتقالي يغلق كبرى الإذاعات الاهلية بعدن ويعتقل مديرها "رأفت رشاد"

أغلقت قوات امنية تابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي المدعوم من الامارات الأربعاء اذاعتي عدنية وبندر عدن بالعاصمة المؤقتة عدن كبرى الإذاعات الاهلية في المدينة.

وقالت مصادر ملحية ان قوات الانتقالي أغلقت مقر الإذاعة واعتقلت المخرج ومدير إذاعتي "عدنية" و "بندر عدن" رأفت رشاد والذي كان قد توجه إلى مقر ما يسمى “الحزام الأمني” في المنصورة بالعاصمة المؤقتة عدن بعد أ علم انهم يبحثون عنه.

وكانت مصادر مقربة من الإعلامي رأفت قالت أن قوة أمنية تتبع ما يسمى بـ الحزام الأمني الموالي للإمارات داهمت الثلاثاء، مقر الإذاعة في المنصورة بحثاً عن المخرج، إلا انه لم يكن متواجداً حينها.

وأضافت المصادر أنه وبعد احتجاز رأفت رشاد تم اقتياده إلى معتقل داخل معسكر العاصفة بالتواهي دون الاكتراث لاي اجراء قانوني.

وكان مدير إذاعة بندر عدن تناول في منشورات له على صفحته بالفيسبوك الأوضاع المأساوية التي تمر بها العاصمة المؤقتة عدن في ظل سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي على المدينة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية