رئيس مركز دراسات يحذر من كارثة "مرعبة" ويدعو لحل الأحزاب وتشكيل كيان عسكري لإنقاذ الجمهورية

حذر رئيس مركز أبعاد للدراسات الاستراتيجية، عبدالسلام محمد، من كارثة مرعبة ستحل على اليمنيين، داعيا إلى اتخاذ خطوات عاجلة لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة، وإنقاذ الجمهورية.

وقال محمد في سلسلة تغريدات له على تويتر، رصدها محرر يني يمن، إن " المتتبع للوضع العسكري في اليمن يستطيع أن يستخلص خلاصة مرعبة لليمنيين، والخيارات تضيق يوما بعد يوم رغم شراسة مقاومة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية للحوثيين حلفاء إيران، ورغم عدم جدية التحالف الداعم للشرعية للحسم لصالح هزيمة الميلشيات.

وطرح بعض الخيارات التي وصفها بـ"المجنونة"، لإنقاذ الجمهورية، أولها التوجه لحليف دولي آخر، حيث أن أمريكا وبريطانيا لن تقبلا بدعم مباشر للحكومة، لافتا إلى أن السعودية تعيش وهم النفوذ بإخضاع الحوثيين عبر السلام ولكن المنطقة تتسرب من يدها وهذا ما يجعل البحث عن حليف إقليمي اضافي ضروري.

أما الخيار الآخر وفقا لعبدالسلام، هو اعلان الأحزاب حل نفسها وتشكيل كيان عسكري مسلح داعم للجيش والمقاومة ويضع يده على مقدرات الدولة بدلا من الأيادي المرتعشة والضعيفة والموهومة بوعود واشنطن ولندن بالسلام الكاذب.

واختتم قائلا" مالم يحصل ذلك فسنشهد دفن جمهوريتنا بأيدينا !

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية