المجلس الانتقالي يكشف عن مصير "إمام النوبي" عقب مواجهات كريتر

كشف ما يسمى بـ المجلس الانتقالي الجنوبي عن مصير القيادي السابق في المليشيات التابعة للمجلس أمام النوبي عقب الاحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة كرتير بالعاصمة المؤقتة عدن.

وحذر الانتقالي المدعوم من الامارات من "التستر" على أحد اعضاءه السابقين بعد مواجهات بين مليشيات تابعة للانتقالي ومسلحين يقودهم امام النوبي خلال الأيام الماضية.

ودعا الانتقالي المواطنين للإدلاء باي معلومات قد تؤدي الى القبض على النوبي.

وتأتي دعوة الانتقالي عقب فرار النوبي من حي الطويلة بعد سيطرة مليشيات الانتقالي على الحي اثر المواجهات التي دارت مع مسلحي النوبي واستخدمت فيها مختلف الأسلحة وسقط خلالها قتلى وجرحى وتضررت عدد من المنازل.

وكان ناشطون مقربون من المجلس الانتقالي زعموا في وقت سابق ان النوبي وقع في ايدي مسلحي الانتقالي بعد اقتحام حي الطويلة إلا ان المعلومات تشير الى تمكن النوبي من الفرار قبل سيطرة مليشيات الانتقالي على الحي.

يذكر ان مواجهات عنيفة دارت خلال الأيام الماضية بين المدعو امام النوبي وهو قائد معسكر 20 سابقا والتابع للانتقالي وبين وحدات مسلحة تتبع المجلس الانتقالي المدعوم من الامارات اسفرت عن سقوط ضحايا في أوساط المدنيين في كريتر.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية